٨٤ إعلاميا لقوا حتفهم عبر العالم

بان كيمون يدعو إلى معاقبة مستهدفي الصحافيين

حثّ الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في رسالة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي يصادف اليوم، على معاقبة الذين يستهدفون الصحافيين بأعمال العنف والتخويف.
وقال بان كي مون في رسالته التي وزعها مكتب الأمم المتحدة في بيروت، أمس، “يجب ألا يترك أي مجال للإفلات من العقاب لمن يستهدفون الصحفيين بأعمال  العنف أو التخويف أو من خلال اللجوء إلى الإجراءات القانونية بطرق ملتوية بغية تعطيل أعمالهم أو عرقلتها”.
ودعا إلى أن “تظل حريات وسائط الإعلام في صميم ما نضطلع به من أعمال بغية تشجيع تحقيق الأمن والكرامة والازدهار للجميع”، مشيرا إلى أن “الصحفيين مستهدفون لأنهم يتحدثون أو يكتبون عن حقائق مزعجة  فيتعرضون للاختطاف والاحتجاز وللقتل في بعض الأحيان”.
وأشار إلى أنه “خلال العام الماضي قتل 70 صحفيا وقع العديد منهم ضحية لتبادل إطلاق النار من جراء الأعمال العدائية المسلحة. ولقي أربعة عشر صحفيا، كذلك نفس المصير هذا العام”.
وأضاف أنه في العام الماضي، احتجز 211 صحفيا في السجون. واضطر 456 صحفيا للهرب إلى المنفى منذ عام 2008. ومنذ عام 1992 قتل ما يزيد على ألف صحفي أي بمعدل صحفي تقريبا في كل أسبوع”.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18222

العدد18222

الثلاثاء 07 أفريل 2020
العدد18221

العدد18221

الإثنين 06 أفريل 2020
العدد18220

العدد18220

الأحد 05 أفريل 2020
العدد18219

العدد18219

السبت 04 أفريل 2020