محادثات «إيجابية» بين بروكسل وأنقرة

الولايــات المتحدة تجـدّد دعمهـا لتسويـة سياسيـة في ليبيـا

جدّدت الولايات المتحدة دعوتها إلى تسوية سياسية للأزمة في ليبيا، وذلك على لسان وزير خارجيتها مايك بومبيو، خلال اتصال هاتفي مع نظيره المصري سامح شكري، فيما بدت ملامح تقارب نسبي بين أنقرة وبروكسل حيال الملف الليبي.
وناقش الطرفان، خلال الاتصال الذي جرى، أمس الأول، أهمية دعم وقف لإطلاق النار بوساطة من الأمم المتحدة في ليبيا، عبر مفاوضات سياسية واقتصادية، بحسب بيان الخارجية الأمريكية.
وسبق أن دعت الولايات المتحدة جميع الأطراف إلى تمكين المؤسسة الوطنية للنفط من استئناف عملها بشفافية كاملة، و»تنفيذ حل منزوع السلاح لسرت والجفرة»، واحترام حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة، ووضع اللمسات الأخيرة على وقف إطلاق النار بموجب المحادثات العسكرية «5+5» التي تقودها الأمم المتحدة.
في المقابل، بحث الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، مع وزير الخارجية التركي تشاووش أوغلو، الأزمتين الليبية والسورية، وأيضا عملية السلام في الشرق الأوسط.
ووصف بوريل اللقاء الذي جرى في مالطا، أمس الأول، بـ»الإيجابي»، مشيرا إلى أن مضمونه سيناقش خلال الاجتماع غير الرسمي لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، المقرر في 27 الشهر الجاري في برلين.
التقى وزير الخارجية التركي، تشاووش أوغلو، خلال زيارة مفاجئة له، الخميس، إلى طرابلس مع كل من رئيس مجلس الدولة الليبي، خالد المشري ورئيس حكومة الوفاق الوطني، فايز السراج، وتناول اللقاء آخر المستجدات في ليبيا وسبل حل الأزمة الليبية بالطرق السياسية، وفق ما أفادت به وسائل إعلام ليبية وتركية.
جاءت زيارة وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو الى طرابلس، بعد 24 ساعة من زيارة وفد إيطالي برئاسة وزير الدفاع لورينزو غويريني.
والتقى جاويش أوغلو في طرابلس كل من فائز السراج وخالد المشري، كما التقى وزير خارجية مالطا إيفاريست بارتولو في طرابلس خلال زيارته التي لم يعلن عنها مسبقًا.
وقالت وكالة أنباء الأناضول، إنه خلال اللقاء تم بحث «سبل حل الأزمة بالطرق السياسية». ولم يكشف أوغلو أي تفاصيل حول المحادثات التي تجري بين أطراف دولية ومحلية حول ليبيا، لكنه أكد أن «وفدا ليبيا برئاسة وزير التخطيط سيزور تركيا، الأسبوع المقبل، في إطار التعاون المشترك بين الجانبين».
من جهته، قال المشري «إن طرابلس تريد حلولا سياسية». وكان وزير الدفاع الإيطالي لورينزو غويريني قد زار ليبيا، أمس الاربعاء، وعقد اجتماعا مع سلطات حكومة الوفاق الوطني في طرابلس. والتقى غويريني رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج.
 ووفق المكتب الإعلامي لحكومة الوفاق، «أكد الجانبان، خلال الاجتماع على أهمية العودة للمسار السياسي وفقا لقرارات مجلس الأمن ومخرجات مؤتمر برلين، والتوصل إلى اتفاق وقف دائم لإطلاق النار.»
انتخابات بلدية
أعلنت اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية أن يوم 15 أوت الحالي، هو موعد الاقتراع في بلديات ككلة والشرقية وغات.
وأشارت اللجنة في منشور -عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك»- إلى أن، يوم أمس (السبت)، هو موعد إقفال سجل الناخبين، منوهة إلى نشر قوائم الناخبين بصفحات اللجان الفرعية ومقارها، يوم غد الأحد.
ولفتت اللجنة إلى أن 14 أوت هو يوم الصمت الانتخابي، وكان مقررًا أن يجرى التصويت في كل من مصراتة وككلة والشرقية وتراغن والقطرون وغات، خلال الأسبوع الأول، من عيد الأضحى، وذلك بعد أن أُغلق باب الترشح في 25 جوان الماضي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020
العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020
العدد18362

العدد18362

الأربعاء 23 سبتمبر 2020