تمّت تزكيته بالأغلبية

الصباغ رئيسا لمجلـس الشّعب السّوري

أعاد مجلس الشعب السوري الجديد (البرلمان) انتخاب رئيس المجلس السابق حمودة الصباغ رئيسا له. ولم يترشّح لمنصب رئيس المجلس سوى حمودة الصباغ، وهكذا فاز بالتزكية.
وكان المجلس استأنف صباح أمس جلسته الافتتاحية من الدورة الاستثنائية الأولى للدور التشريعي الثالث، التي بدأها أول أمس، واستكمل الأعضاء فيها أداء القسم الدستوري.
حمودة الصباغ في سطور:
- نائب في «مجلس الشعب» منذ 2007، ولأربعة أدوار متتالية.
- انتخب رئيسا لمجلس الشعب في سبتمبر 2017، خلفا لهدية عباس، التي أقالها المجلس بعد نحو عام على انتخابها كأول امرأة ترأس المجلس (في الدور التشريعي الثاني).
- أصبح عضوا في اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم في 2005، ثم عضوا في القيادة المركزية للحزب في 2017.
- شغل عددا من المناصب، منها نقيب المحامين في الحسكة منذ 1997 إلى غاية 2001.
- كان رئيسا لمكتب الفلاحين القطري، في القيادة القطرية (المركزية لاحقا) لحزب البعث.
- خلال عمله البرلماني ترأّس جمعية الصداقة البرلمانية السورية ــ اليونانية.
- حاصل على إجازة في الحقوق من جامعة دمشق.
- من مواليد مدينة الحسكة 1959، متزوّج وله خمسة أبناء.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18362

العدد18362

الأربعاء 23 سبتمبر 2020
العدد18361

العدد18361

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
العدد18360

العدد18360

الإثنين 21 سبتمبر 2020
العدد18359

العدد18359

الأحد 20 سبتمبر 2020