ضمان الأمن الغذائي بعد «انفجار بيروت»

مخزون القمح يكفي اللّبنانيين 4 أشهر

كشف وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية راوؤل نعمة، أن كميات القمح المتوفرة في البلاد تكفي لمدة أربعة أشهر.
وبحسب «الألمانية»، جاء ذلك خلال اطلاع الرئيس اللبناني ميشال عون، أمس، من الوزير نعمة «على الوضع التمويني في البلاد، بعد التطورات التي تلت الانفجار في مرفأ بيروت»، بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية.
وشدّد الرئيس عون على ضرورة العمل لتأمين الأمن الغذائي وتوفير المواد الغذائية، لاسيما منها القمح والخبز، ووجوب الاستمرار في ضبط تفلت أسعار السلع، ومعاقبة المخالفين الذين يستغلون الظروف الراهنة لتحقيق مكاسب مالية غير مشروعة».
وقال الوزير نعمة، بعد اللقاء، «لدينا 32 ألف طن من القمح لدى مخازن المطاحن، وهناك بواخر بعضها وصل إلى بيروت، والبعض الآخر في طريقه إلينا بمدى أسبوعين، محملة بنحو 110 آلاف طن، ما يعني أن لدينا نحو140 ألف طن من الآن حتى نهاية الشهر، وهي تكفينا لمدة أربعة أشهر». وأوضح أن «استهلاكنا هو بنحو 35 ألف طن في الشهر، والمواطن بحاجة أيضا إلى سلع أخرى غير القمح، وقد اجتمعت لهذه الغاية أيضا مع المستوردين للتأكد أن لديهم مخزونا كافيا من السلع».
وتابع الوزير نعمة «قمت لهذه الغاية بزيارة مرفأ طرابلس، واليوم كنت صباحاً في مرفأ بيروت حيث هناك 12 رافعة من أصل 16 لا تزال تعمل، وهناك بعض البواخر التي رست في المرفأ ويتم تفريغها، فيما يقوم التجار بالحصول على بضاعتهم». وقال: «نحن نعمل مع برنامج الغذاء الدولي كي يتمكن المرفأ من العودة واستقبال كافة أنواع العلف والقمح، وبالأمس كنت في مرفأ طرابلس للتأكد من قدرته على استيعاب كافة الطلبات، وهولا يعمل حالياً إلا بنسبة 30 ٪ من قدرته الاستيعابية، ودرسنا إمكانية استقبال القمح بكميات أكبر فيه إذا لزم الأمر».
وأضاف «بالنسبة إلى السلع التي يحتاجها اللبنانيون، فإن المرافئ في كل من طرابلس وصيدا وبيروت ستكون جاهزة للعمل، وليس هناك أي مشكلة في هذا الأمر».
ونفى الوزير نعمة « الأخبار المغلوطة الصادرة على وسائل التواصل الاجتماعي التي تزعم أن الدعم سيتوقف»، مؤكدا أن « الدعم لم يتوقف، ولازلت يومياً أوقع كافة طلبات الدعم التي تذهب إلى مصرف لبنان».
وأشار إلى أن « برنامج الغذاء العالمي سيؤمن نحو17 ألف طن من الطحين على أن يتم توزيعها بمساعدة الجيش إلى المتضررين في المناطق المنكوبة». وأضاف «نحن سندرس أيضا خطة إستراتيجية للمدى الطويل. فنحن كان لدينا مخزن يسع نحو 125 ألف طن، لكنه لا يكفي بل يجب أن يكون لدينا مخزن استراتيجي يسع نحو 300 ألف طن ليس فقط في بيروت، بل في صيدا وطرابلس والبقاع أيضا».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020
العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020
العدد18362

العدد18362

الأربعاء 23 سبتمبر 2020