اتهمت الغرب بازدواجية المعايير

روسيا تطالب بمعاقبة المعتدين على سفارتها بكييف

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن وزارته وجهت مذكرة إلى نظيرتها الأوكرانية تطالب فيها بمعاقبة المسؤولين عن الأعمال “الهمجية التخريبية” حول السفارة الروسية في كييف وبتعويض الأضرار التي لحقت مبنى السفارة.
وأبدى رئيس الدبلوماسية الروسية استياءه من تصرفات أندري ديشيتسا، وزير الخارجية الأوكراني، أثناء وجوده أمام مبنى السفارة الروسية في كييف، بغرض تهدئة المحتجين والذي قال إنه “تفوه بعبارات تتعدى حدود الأدب بحق الرئيس الروسي”.
وأعرب لافروف عن خيبة أمله بشأن موقف نظرائه الغربيين من الحادث قائلا: “لقد أكد لي شركاؤنا الغربيون أنهم ينددون بتصرف الأوكرانيين، لكن عندما طرحنا مشروع بيان بهذا الخصوص على أعضاء مجلس الأمن الدولي بغية استصداره عن المجلس، رفضوا تأييده وحاولوا ربطه مع اقتراحات بإدانة حادث الطائرة التي تم إسقاطها في جنوب شرق أوكرانيا وبأشياء أخرى لا علاقة لها بما هو الأهم أي حصانة البعثات الدبلوماسية بلا شروط”. يذكر، أن مئات المتظاهرين تجمعوا أمام مبنى السفارة الروسية في كييف، يوم السبت، وقاموا بأعمال شغب نتج عنها خسائر مادية، كما أنزلوا العلم الروسي من على مبنى السفارة ودنسوه.وقد قررت السلطات الأوكرانية غلق حدودها مع روسيا، الأسبوع القادم، من جهتها قررت روسيا وقف إمدادات الغاز لأوكرانيا بدءاً من يوم أمس.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18159

العدد18159

السبت 25 جانفي 2020
العدد18158

العدد18158

الجمعة 24 جانفي 2020
العدد18157

العدد18157

الأربعاء 22 جانفي 2020
العدد18156

العدد18156

الثلاثاء 21 جانفي 2020