الحكومة الصحراوية تدين مضمون خطاب الملك السادس

إرادة في مواصلة الاحتلال وخرق للشرعية الدولية

(الشعب): عبّرت الحكومة الصحراوية وجبهة البوليساريو، عن إدانتهما الشديدة لما حمله خطاب ملك المغرب بمناسبة اعتلائه العرش.
وجاء في بيان لوزارة الإعلام، أن ملك المغرب ردد عبارات التعنت وسياسة الهروب إلى الأمام في موضوع الصحراء الغربية التي طالما عودنا عليها في محاولات مفضوحة للتملص مما وقع عليه والده الحسن الثاني مع الطرف الصحراوي تحت إشراف الأمم المتحدة والوحدة الإفريقية سنة ١٩٩١.
وجاء في البيان، إن الحكومة الصحراوية وجبهة البوليساريو إذ تدينان إرادة ملك المغرب في مواصلة الاحتلال وخرق المشروعية الدولية وعرقلة مساعي المجتمع الدولي الرامية إلى تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية آخر مستعمرة في إفريقيا، فإنهما تشجبان في نفس الوقت تحول المغرب إلى المصدر الرئيسي لعدم الاستقرار في منطقة شمال وغرب إفريقيا باحتلاله لأجزاء من الجمهورية الصحراوية وعدم احترامه للحدود والمنتج والمصدر للمخدرات التي يقف بها دول المنطقة والساحل الإفريقي عبر شبكاته للجريمة المنظمة. إن الطرف الصحراوي يسجل تأسفه العميق لعجز ملك المغرب وحكومته عن التعاطي الإيجابي والمسؤول مع الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي من أجل إحلال السلام العادل والنهائي بين المملكة المغربية والجمهورية الصحراوية على أساس تطبيق مخطط التسوية لسنة ١٩٩١ الذي وقع عليه الطرفان وصادق عليه بالإجماع كل من مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الإفريقية.
كما يعتبر الطرف الصحراوي أن سياسة الاحتلال والاجتياح العسكري وعدم احترام حدود الجيران والقمع والتقتيل والترهيب، بالاضافة إلى إنتاج وتصدير المخدرات عبر شبكات الجريمة المنظمة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18261

العدد18261

الإثنين 25 ماي 2020
العدد18260

العدد18260

الجمعة 22 ماي 2020
العدد18259

العدد18259

الأربعاء 20 ماي 2020
العدد18258

العدد18258

الثلاثاء 19 ماي 2020