الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية يحذر:

العدوان الإسرائيلي أحدث كارثة إنسانية

استشهد مواطنان فلسطينيان، مساء السبت، جراء قصف طائرات الاحتلال الاسرائيلي سيارة في مدينة رفح جنوب قطاع غزة..
وذكر الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدره، أن مواطنين استشهدا جراء قصف الاحتلال، سيارة مدنية في رفح، وتم التعرف على أحد الشهداء وهو سعيد عاطف تمراز.

وكان أشرف القدره، أعلن أن حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة لليوم الرابع والثلاثين، هي 1911 شهيدا وحوالي 9861 جريحا.
وأوضح الدكتور القدره في تصريح صحفي، مساء أمس، أن من بين الشهداء: 449 طفل و243 امرأة و87 مسنا، ومن بين الجرحى: 3004 طفل و1907 امرأة و359 مسنا.

عشرات الآلاف من الأشخاص يتظاهرون في اليمن تضامنا مع أهالي غزة
 
من جهة أخرى، تظاهر عشرات الآلاف من الأشخاص، يوم السبت، فى العاصمة اليمنية صنعاء، وفي تعز ـ كبرى المدن اليمنية ـ تضامنا مع أهالي قطاع غزة والمقاومة الفلسطينية.
وأفادت مصادر صحفية، أن المتظاهرين أعربوا عن «شجبهم» للحصار الشامل المفروض على القطاع منذ عدة سنوات.
وحيا المتظاهرون، صمود الفلسطينيين ـ وعلى رأسهم المقاومة الباسلة ـ فى وجه العدوان الصهيوني، مؤكدين تضامنهم مع مطالب الفصائل الفلسطينية فى غزة، وعلى رأسها فك الحصار.
وشهدت مدينة تعز بدورها، مسيرة مماثلة، اختتمت بإصدار بيان دعا فيه المتظاهرون المجتمع الدولي وأحرار العالم والمنظمات الدولية والعربية والإسلامية، وفى مقدمتها جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامى والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان إلى تقديم كامل الدعم والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطينى ومقاومته المشروعة ضد العدو الصهيونى وقضيته العادلة فى تحرير أرضه.  
وطالب البيان ـ أيضا ـ بملاحقة القادة السياسيين والعسكريين الإسرائيليين، لدى المحاكم الدولية المختصة بتهمة ارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، في حق الفلسطينيين.

..وآلاف المتظاهرين في تشيلي ينددون بالعدوان الإسرائيلي

تظاهر آلاف الأشخاص، يوم السبت في العاصمة التشيلية سانتياغو، تضامنا مع الشعب الفلسطيني، وطالبوا الرئيسة التشيلية، ميشال باشوليه، بقطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل التي تواصل شن عدوانها على قطاع غزة.
ورفع المتظاهرون أعلام فلسطين، وحملوا يافطات كتب عليها: «يجب قطع العلاقات مع إسرائيل»، و»غزة تقاوم وفلسطين قائمة»، و»العار لإسرائيل».
وكانت الحكومة التشيلية، قد استدعت الأسبوع الماضي، سفيرها في إسرائيل للتشاور، وذلك احتجاجا على الهجوم العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة، وعلى غرار ما فعلت الأكوادور
والبرازيل والبيرو وسلفادور.

عزام الأحمد:
الفلسطينيون يرفضون أي شروط إسرائيلية مسبقة لاستئناف مفاوضات التهدئة
 
أكد رئيس الوفد الفلسطيني لمفاوضات القاهرة حول التهدئة بقطاع غزة، عزام الأحمد، أمس، أن الوفد الفلسطيني المفاوض يرفض رفضا قاطعا لأي شروط إسرائيلية لاستئناف المفاوضات اليوم بمصر.
وقال عزام الأحمد في تصريح صحفي «سنجتمع مع القيادة المصرية، وإذا تأكد لنا ان الوفد الاسرائيلي يضع شروطا لعودته إلى القاهرة فإننا لن نقبل بأي شرط كان لاستمرار التفاوض».
كما دعا عزام الأحمد، الإسرائيليين للحضور إلى القاهرة «ليطرحوا ما يريدون»، لكنه شدد على أنه «لا يحق لهم ان يفرضوا شروطا مسبقة».
وقال إنه « إذا تأكد عدم حضور وفد إسرائيلي اليوم الاحد إلى القاهرة فإن الوفد سيتوجه إلى فلسطين للتشاور مع الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية».

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020