اعتراف دولي بشرعية البرلمان المنتخب

المجموعة الدولية متمسكة بمقاربة الحل السياسي في ليبيا

جدد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا «بيرناردينو ليون»، إلتزام المجموعة الدولية الاعتراف بشرعية البرلمان الليبي المنتخب، وأن يواكبه مسار شامل، حيث يسعى إلى تنظيم مؤتمر للحوار بين الأطراف المعنية في ليبيا هذا الأسبوع.

وفند «بيرناردينو ليون»، اللبس الذي طال تصريحا نسب اليه، في منتصف الأسبوع، عن أن أيا من البرلمانين الاثنين في طبرق وطرابلس «لا يمكنه ادعاء الشرعية».
وأوضح ليون «إن المعارضة في طبرق قبلت قرار المحكمة ولا تعتبر نفسها جزءا من برلمان طبرق، كما أن المعارضة في طرابلس رفضت قرار المحكمة ولا تعتبر نفسها جزءا من برلمان طرابلس، لذلك وجد برلمان طبرق نفسه من دون معارضة، وكذلك الشأن بالنسبة لبرلمان طرابلس».
وشدد بيرناردينو ليون على أن المجموعة الدولية تتعاون مع ليبيا على أساس أن يواكب السلطة الشرعية مسار شامل.
وأكد أن موقف الأمم المتحدة إزاء مقاربة الحل السياسي لم تتغير.
وتسعى الأمم المتحدة إلى تنظيم جولة حوارية تجمع كافة الأطراف الليبية في غدامس هذا الثلاثاء. وكان بيرناردينو ليون، قدم تقريرا صباح يوم الأربعاء إلى وزراء خارجية عدد من الدول الغربية حول الجهود الجارية من أجل عقد المؤتمر الحواري.
وأكد وزراء خارجية الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والاتحاد الأوروبي دعمهم الجهود التي يقودها ممثل الأمم المتحدة بيرناردينو ليون من أجل «عقد جولة مباحثات جديدة تجمع الأطراف الليبية الأساسية».
ورحب الوزراء «بردود الفعل الإيجابية للأطراف، ودعوهم إلى المشاركة بشكل بنَّاء ومن دون شروط في هذا المسار حيث يمثل السبيل الوحيد الموفر أمام ليبيا لرسم مستقبلها».
وأشاد الوزراء بشجاعة الأطراف التي راهنت على خيار السلام والحل السياسي.
وشددوا على دعمهم الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة في العمل مع الأطراف المعنية من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية». ووعد الوزراء بدعم مثل هذه الحكومة بعد تشكيلها.
وادانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة أعمال العنف، منها عمليات القصف حيث تهدد آفاق الحل التفاوضي.
وجددت  الدعوة إلى «وقف الاعتداءات فورا وتؤكد استعدادها، في حال فشلت الأطراف المعنية ولم تشارك في المسار الذي تقوده الأمم المتحدة، لاتخاذ إجراءات إضافية لحماية وحدة ليبيا واستقرارها وازدهارها ومواجهة توسع التهديدات الإرهابية في ليبيا والمنطقة».
هذا، ولا تزال الاشتباكات المسلحة تدور في مدينة بنغازي منذ ١٥ أكتوبر، وقد سقطت أمس قذائف على عدد من المنازل.


الحكم في طعون المرزوقي اليوم
النتائج النهائية للجولة الأولى من رئاسيات تونس الاثنين

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات التونسية، أمس، في بيان لها، أنه سيتم الاثنين المقبل الاعلان الرسمي عن النتائج النهائية للدور الاول للإنتخابات الرئاسية.  يذكر أنه من المنتظر أن تنطق المحكمة الادارية، اليوم، بالحكم في مطالب الاستئناف الخاصة بالطعون التي تقدم بها محامي المرشح للدور الثاني للانتخابات الرئاسية، محمد المنصف المرزوقي.
وأعلنت الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات التونسية، في 28 من نوفمبر الماضي أن منصف المرزوقي ـ المرشح للدور الثاني من الإستحقاق الرئاسي ـ تقدم بثمانية طعون، تتعلق بنتائج الدورة الأولى للإنتخابات الرئاسية التي جرت في 23 من الشهر الجاري. يذكر أن الدورة الثانية من الإستحقاق الرئاسي، ستجمع بين المرشحين الباجي قائد السبسي، الذي حصل على نسبة 39.4 بالمئة من أصوات الناخبين في الدورة الأولى، ومنصف المرزوقي الذي حصل على  نسبة 33.4 بالمئة من أصوات الناخبين.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020
العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020