تقدم بطيء في مفاوضات النووي الإيراني

السداسية تلوّح بالعقوبات في حال الإخلال بالاتفاق النهائي

س / ناصر

جرت جولة مفاوضات ثنائية بين كيري وظريف في جنيف في محاولة لدفع مفاوضات صياغة نص الإتفاق النهائي إلى الأمام، لكن التقدم يبقى بطيئا في ظل إعلان ظريف في ختام اللقاء أن الخلافات لا تزال قائمة، غير أن السداسية تهدد باستئناف العقوبات على إيران في حالة إخلالها بالاتفاق النهائي المقبل.
لا تزال بعض الخلافات قائمة دون حل كآلية رفع العقوبات وتضمين الاتفاق بندا يتيح لوكالة الطاقة الدولية التحقيق مع الخبراء النوويين الإيرانيين ومراقبة منشآت عسكرية تعدها الوكالة جزءا من البرنامج الإيراني غير أن المفاوض الإيراني عباس عراقشتي قال أن التحقيق مع الخبراء الإيرانيين النويين أو مراقبة المنشآت العسكرية هو أمر غير وارد وخارج البحث وتابع يقول لاتزال هناك خلافات بيننا وبين المجموعة الدولية في العديد من البنود.
 وأضاف سنواصل البحث حتى نجد الحلول المناسبة فالمجموعة الدولية ترى في مراقبة المنشآت النووية هدفا لها ولوكالة الطاقة الدولية بينما ترى إيران ذلك تجسسا على منشآتها العسكرية ولذلك فهي ترفضه جملة وتفصيلا.
 وأمام هذا الوضع يبقى التمديد خيارا إذا لم تتح الأيام القادمة حلحلة الخلافات والعقد القائمة رغم أن الجانب الأمريكي يرفض تمديد المفاوضات بعد نهاية جوان وهو موعد التوصل إلى الإتفاق النهائي.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020
العدد18183

العدد18183

السبت 22 فيفري 2020
العدد18182

العدد18182

الجمعة 21 فيفري 2020
العدد 18181

العدد 18181

الأربعاء 19 فيفري 2020