للخروج من دائرة التنديد إلى الفعل

فلسطين تطالب بإجراءات صارمة ضد المستوطنين

 طالب رياض منصور المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى  الأمم المتحدة الدول الأعضاء في المنظمة الدولية للعمل على اتخاذ إجراءات سياسية واقتصادية صارمة ضد المستوطنات الاسرائيلية وبضائعها.  وقال منصور في كلمة فلسطين أمام اجتماع الدول الـ 134 أعضاء/ مجموعة الـ77  والصين/ على هامش جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن الوقت حان لاتخاذ إجراءات سياسية واقتصادية أكثر حزما وصرامة  والخروج من دائرة التنديد إلى دائرة الفعل فيما يتعلق بالمستوطنات.
وحيا المندوب الفلسطيني مواقف البرلمان الأوروبي والمجتمع المدني في أوروبا   لاتخاذها مواقف واضحة من بضائع المستوطنات ودعا الجميع إلى  التفكير جديا في اتحاذ عقوبات اقتصادية رادعة ضد المستوطنين وبضائع المستوطنات.
وحمل منصور في كلمته إسرائيل المسؤولية الكاملة عن فشل عشرين عاما من  المحاولات التنموية التي قامت بها فلسطين بمساعدة الدول المانحة من خلال سياسات
تؤدي بمجملها إلى حرمان الشعب الفلسطيني من حقح وفرصته في التنمية الاقتصادية.
وأكد أن أيادي الفلسطينيين كانت وما زالت وستبقى ممدودة للسلام إلا أن المقابل لم يعد شريكا محل ثقة بالمطلق انطلاقا من أفعاله العملية على الأرض..
موضحا أن» أمام المجتمع الدولي فرصة مهمة لإنقاذ عملية السلام والحفاظ على حل الدولتين» وذلك من خلال اتخاذ مجلس الأمن قرارا ملزما لإسرائيل يتماشى مع قراراته السابقة روحا ونصا يحدد أسس الحل النهائي القائم على حل الدولتين ويحدد فترة زمنية   لا تتجاوز السنتين تنسحب إسرائيل خلالها من الأرض الفلسطينية وتستقل دولة فلسطين  وعاصمتها القدس الشرقية».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18188

العدد18188

الجمعة 28 فيفري 2020
العدد18187

العدد18187

الأربعاء 26 فيفري 2020
العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020