رئيس اللجنة الجزائرية لدعم الشعب الصحراوي يندد بتواطؤ بعض الدول مع المغرب

 ندد رئيس اللجنة الوطنية الجزائرية لدعم الشعب الصحراوي سعيد عياشي أمس الجمعة بمدريد بـ»توطؤ بعد الدول التي تشجع المحتل المغربي على استراتيجيته المشينة» في عرقلة جهود المجموعة الدولية من أجل تسوية النزاع بالصحراء الغربية.
خلال تدخله في أشغال الندوة الأروبية الـ40 للدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي انتقد عياشي «سياسة التواطؤ لبعض الدول خاصة الأوروبية منها التي تشجع المملكة المغربية على تبني سياسة التملص وتحدي المجتمع الدولي».
وذكر بأن الشعب الصحراوي «يقوم بكفاح نبيل وعادل» مشيدا في هذا الصدد «بالمقاومة السلمية التي يقوم بها الصحراويون العزل بالأراضي الصحراوية أمام القمع الهمجي اليومي للنظام المغربي».
وفي ذات السياق، ذكر عياشي بـ»الدعم المستمر» الذي قدمته الجزائر لكل حركات التحرر التي توجت بالاستقلال في افريقيا مضيفا أنه «من الطبيعي اليوم أن تقدم الجزائر دعمها ومساندتها لكفاح الشعب الصحراوي من أجل استقلاله و كرامته».
و أشاد عياشي بالاتحاد الافريقي الذي يسعى في سبيل تصفية الاستعمار بآخر مستعمرة في افريقيا كما أشاد بجهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة بالصحراء الغربية كريستوفر روس «على العمل الجبار الذي يقوم به في البحث عن تسوية عادلة ونهائية للنزاع في الصحراء الغربية».
وفي هذا الإطار حرص عياشي على ضم صوت المجتمع المدني الجزائري إلى الأصوات الأخرى في الندوة لمطالبة الأمم المتحدة «بالوفاء بالتزاماتها فيما يخص تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية من خلال تنظيم استفتاء في أقرب الآجال يسمح للشعب الصحراوي بممارسة حقه في تقرير مصيره».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18384

العدد18384

الإثنين 19 أكتوير 2020
العدد18383

العدد18383

الأحد 18 أكتوير 2020
العدد18382

العدد18382

السبت 17 أكتوير 2020
العدد18381

العدد18381

الجمعة 16 أكتوير 2020