حركة الشباب الصومالية تنفذ هجوما على قاعدة عسكرية للاتحاد الأفريقي

مسؤول عسكري صومالي يؤكد سقوط قتلى

شنّت “حركة الشباب” الصومالية الموالية لتنظيم “القاعدة” الجمعة هجوما على قاعدة عسكرية تابعة لقوات الاتحاد الأفريقي في منطقة جدو بالجنوب على الحدود الصومالية مع كينيا وأثيوبيا. وخلف الهجوم العديد من القتلى حسب معلومات أولية لمسؤول أمني صومالي.
أفاد مسؤول عسكري صومالي تنفيذ مقاتلين من حركة الشباب الصومالية الموالية للقاعدة  الجمعة هجوما على معسكر يضم عسكريين كينيين تابعين لقوات الاتحاد الافريقي جنوب البلاد، معلنا عن سقوط العديد من القتلى لقوات الاتحاد.
وصرح الكولونيل إدريس أحمد أن مقاتلي حركة الشباب الصومالية “يشنّون هجوما ضد قاعدة عسكرية في منطقة جدو بالجنوب على الحدود مع كينيا وأثيوبيا”، مشيرا إلى “معارك عنيفة” ووقوع “خسائر”. وقال المتحدث باسم الجيش الكيني في بيان إن مقاتلي حركة الشباب استولوا على معسكر للجيش الصومالي قريب من القوات الكينية التي ردت “بهجوم مضاد” وإن “المعارك متواصلة وحصيلة الخسائر من الأرواح في المعسكرين غير معروفة”.
وأضاف إدريس أحمد أن انتحاريا فجر حزامه الناسف قبل أن يشنّ مقاتلون من الحركة الهجوم، مؤكدا أنه “يبدو أنه جرى اقتحام القاعدة” التي تتمركز فيها قوات صومالية وقوات كينية تابعة لقوة الاتحاد الأفريقي “أميصوم وأعلن الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم الحركة أن “المجاهدين شنّوا عملية ناجحة هذا الصباح ضد قاعدة عيل عدي العسكرية وقتلوا العديد من الجنود المسيحيين في كينيا. لقد أحصينا 63 جثة في مختلف أنحاء القاعدة”.
وهو الهجوم الثالث على نطاق واسع ضد قاعدة لـ«أميصوم” في جنوب الصومال منذ ستة أشهر. وكانت حركة الشباب هاجمت أواخر يونيو قاعدة للقوات البوروندية في ليغو ومعسكرا للقوات الأوغندية في جانلي. وبحسب شهادات عدة فإن المقاتلين الإسلاميين تمكّنوا في كل مرة من السيطرة مؤقتا على مواقع “أميصوم “.وأقرت قوة الاتحاد الإفريقي آنذاك بوقوع خسائر في صفوفها دون إعطاء حصيلة محددة. وفي كل مرة كانت حركة الشباب تقول إنها قتلت قرابة خمسين جنديا من هذه القوات.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019
العدد18076

العدد18076

الجمعة 18 أكتوير 2019
العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019