اجتماع بباريس لدفع العملية السياسية بليبيا

«قوات البنيان المرصوص» تقتل 80 «داعشيا «في سرت

احتضنت العاصمة الفرنسية باريس، أمس، اجتماعا دوليا حول ليبيا بمشاركة ممثلين من عدة دول من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لبحث سبل دفع العملية الدبلوماسية في ليبيا.
 على الصعيد الأمني، أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني في ليبيا أن المعارك التي خاضتها مع تنظيم داعش الارهابي في سرت، الأحد، أدت إلى مقتل 80 دمويا من التنظيم المحاصر في حي واحد في المدينة الساحلية.
 قالت في بيان، أمس، «أحصى قادة ميدانيون ما لا يقل عن 55 جثة للدواعش أبيدوا خلال محاولة بائسة لمباغتة الخطوط الخلفية، إضافة إلى حوالي 25 جثة»، عثر عليها بين المنازل. أكدت القوات الحكومية التي قتل ثمانية من عناصرها، وأصيب 57 في معارك، الأحد، أنها نجحت في غنم عدد من الآليات والأسلحة والذخائر.
 بدأت القوات الحكومية في 12 ماي الماضي عملية «البنيان المرصوص» لاستعادة سرت من التنظيم الارهابي بعدما سيطر عليها في جوان  2015.
 قتل في العملية منذ بدئها أكثر من 450 من المقاتلين الموالين لحكومة الوفاق وأصيب نحو 2500 عنصر آخر، بحسب مصادر طبية. وليس هناك إحصاء لقتلى تنظيم داعش.
 يواجه عناصر القوات الحكومية أثناء تقدمهم في سرت سيارات مفخخة يقودها انتحاريون وعشرات العبوات الناسفة المزروعة على الطرق وبين المنازل، إضافة إلى نيران قناصة متمركزين في الأبنية.
الأحد، قتل صحافي هولندي أثناء تغطيته المعارك في سرت (450 كلم شرق طرابلس) بعدما أصيب برصاصة قناص في تنظيم داعش، بحسب ما أفاد مصدر طبي.
 جيرون أورليمانز هو أول غربي وثاني صحافي يقتل أثناء تغطية المعارك في سرت حيث لقي الصحافي الليبي عبدالقادر فسوك حميدة مصرعه في جويلية.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18391

العدد18391

الثلاثاء 27 أكتوير 2020
العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020