فلوريدا الأمريكية تحبس أنفاسها قبل وصوله

الإعصار «ماثيو» يخلف مئات القتلى ودمارا هائلا بهايتي

خلف إعصار «ماثيو» أكثر من 300 قتيل في مقاطعة جنوب هايتي، بحسب ما أعلن سيناتور المنطقة هيرفي فوركان، الخميس، الذي أشار إلى نزوح الآلاف بعد أن دمرت العاصفة منازل واقتلعت أشجارا وغمرت مناطق بالمياه.
ضرب الإعصار المصحوب برياح عاتية وأمطار غزيرة، على مدى ساعات، مدينة لي كاي الساحلية عاصمة المقاطعة وثالث مدن البلاد.
وقال المركز الوطني الأميركي للأعاصير، إن العاصفة التي تحمل رياحا شديدة الخطورة بسرعة 220 كيلومتر في الساعة، ضربت الجزء الشمالي الغربي من البهاما في طريقها إلى ساحل فلوريدا على المحيط الأطلسي.
وأضاف، أنه من المبكر للغاية التنبؤ أين سيتسبب الإعصار ماثيو بالضرر الأكبر في الولايات المتحدة، لكن التحذيرات من الإعصار شملت ساحل الأطلسي من جنوب فلوريدا وجورجيا وحتى ساوث كارولاينا.
وازدحمت الطرق في فلوريدا وجورجيا ونورث كارولاينا وساوث كارولاينا، كما نفدت الإمدادات من محطات الوقود والمتاجر مع اقتراب العاصفة، التي تحمل معها ارتفاعا في الأمواج وأمطارا غزيرة ورياحا تسارعت لتبلغ سرعتها حوالي 205 كيلومترات في الساعة.
وأعلنت حالة الطوارئ في الولايات الأربع التي تقع في مسار الإعصار وفتحت الملاجئ أبوابها في فلوريدا وجورجيا وساوث كارولاينا. وتمكن حالة الطوارئ حكام الولايات من الاستعانة بالحرس الوطني.
واتصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما بحكام الولايات الأربع الواقعة في مسار الإعصار وهي فلوريدا وساوث كارولاينا ونورث كارولاينا وجورجيا، لبحث الاستعدادات الخاصة بالإعصار. وأعلن أوباما حالة الطوارئ في فلوريدا وساوث كارولاينا وهو إجراء يجيز للوكالات الاتحادية تنسيق جهود الإغاثة من الكوارث. وألغيت مئات الرحلات الجوية في جنوب فلوريدا ومن المتوقع أن يتسع نطاق الإلغاء ليشمل الشمال في الأيام القادم.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18391

العدد18391

الثلاثاء 27 أكتوير 2020
العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020