اعتبر العملية محاولة لعرقلة الاتفاق السياسي

المجلس الرئاسي الليبي يأمر بالقبض على مقتحمي مجلس الدولة بطرابلس

أصدر المجلس الرئاسي الليبي التابع لحكومة الوفاق تعليماته لوزارة الداخلية والأجهزة الأمنية بالتواصل مع مكتب النائب العام لمباشرة إجراءات القبض على من خطط ونفذ لاقتحام مقر المجلس الأعلى للدولة التابع للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق وسط طرابلس.
 نقلت الانباء عن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني تحذيره في بيان، أمس  السبت، “أي مجموعة خارجة عن شرعية حكومة الوفاق الوطني من التعدي على مؤسسات الدولة”، واعتبر اقتحام مقر مجلس الدولة استمرارا لمحاولات عرقلة تنفيذ الاتفاق السياسي.
 أدانت حكومة الوفاق الوطني استيلاء “مجموعة مسلحة” على مقر مجلس الدولة معتبرة أنها “محاولات لتخريب الاتفاق السياسي” الذي ترعاه الامم المتحدة.
 كانت سلطات طرابلس السابقة برئاسة خليفة الغويل والتي حلت محلها في أفريل 2016 حكومة الوفاق الوطني المدعومة من قبل الامم المتحدة والمجموعة الدولية، أعلنت الجمعة “سيطرتها على مجمع قصور الضيافة مقر مجلس الدولة في طرابلس  وعقدت اجتماعا مع بقايا المؤتمر الوطني المنتهية ولايته بحضور النائب الأول لرئيس المؤتمر عوض عبدالصادق”.
وردا على ذلك، توعدت حكومة الوفاق الوطني بتوقيف “كل السياسيين الذين يحاولون إقامة مؤسسات موازية وزعزعة استقرار العاصمة”.
بحسب تقارير اعلامية فإن ميليشيات اقتحمت فندق “ريكسوس” مقر المجلس الأعلى للدولة التابع للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، وسط طرابلس، كما اقتحم مسلحون مقر قناة تلفزيونية.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18535

العدد 18535

الجمعة 16 أفريل 2021
العدد 18534

العدد 18534

الأربعاء 14 أفريل 2021
العدد 18533

العدد 18533

الثلاثاء 13 أفريل 2021
العدد 18532

العدد 18532

الإثنين 12 أفريل 2021