فان دير بيلين يعتبر فوزه “يوما تاريخيا” للنمسا

اليمين المتطرف يقر بهزيمته في الانتخابات الرئاسية أمام مرشح الخضر

أقرّ حزب “الحرية” اليميني المتطرف، بهزيمة مرشحه نوربرت هوفر، مساء الأحد، في الانتخابات الرئاسية في النمسا، أمام مرشح حزب الخضر ألكسندر فان دير بيلين. وهنّأ الأمين العام للحزب مرشح الخضر بالفوز.
قال هوفر في بيان، “أنا حزين للغاية لعدم فوزي. أهنّئ ألكسندر فان دير بيلين بفوزه وأدعو جميع النمساويين إلى البقاء متضامنين والعمل سوية”.
وأفادت توقعات التلفزيون النمساوي تقدم فان دير بيلين على منافسه مرشح اليمين المتطرف نوبرت هوفر في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية.وتشكل هذه النتيجة هزيمة للمعسكر الشعبوي، الذي تصاعدت شعبيته مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وفوز دونالد ترامب في سباق الرئاسة الأمريكية.من جهته، شدد فان دير بيلين المنتخب، على القيم الإنسانية للجمهورية النمساوية وعلى أهمية العلاقات مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي. علما أن أكثر من أربعين من المئة من إجمالي الناتج الداخلي للنمسا مرتبط بصادراتها.
يُذكر، أن رئيس النمسا لا يتدخل في إدارة الشؤون اليومية للبلاد، لكنه يتمتع بصلاحيات رسمية مهمة مثل حل الحكومة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021
العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021
العدد 18496

العدد 18496

الإثنين 01 مارس 2021