رغم مضي ثلاثة أشهر على تكليفه بالمهمة

بنكيران يعجز عن تشكيل الحكومة المغربية

دعت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية رئيس الحكومة المكلف عبد الإله بنكيران للتعجيل بتشكيل الحكومة، على ضوء نتائج انتخابات السابع من أكتوبر 2016، منوها بموقف حزب الاستقلال لإعلانه مساندة الحكومة المرتقبة، سواء كان جزءاً منها أو خارجها.
ذكرت وسائل إعلام مغربية كثيرة، أن بيان العدالة والتنمية هو بمثابة تخلي للأخير عن تحالفه الأولي مع حزب الاستقلال لتشكيل الحكومة، وذلك بسبب الضغوط الناتجة عن التصريح الذي أدلى به الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط، الذي قال فيه إن موريتانيا أرض مغربية، وهو ما كاد يخلق أزمة دبلوماسية بين الرباط ونواكشوط.
وعززت تصريحات شباط بشأن موريتانيا، موقف رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، الذي أصر، منذ بداية مفاوضات تشكيل الحكومة، على استبعاد حزب الاستقلال كشرط للمشاركة في تشكيل الحكومة. وقال عقب التصريحات، إنه لا يمكن تشكيل حكومة منسجمة بمشاركة حزب الاستقلال.
ويعد حزب أخنوش الرقم الصعب لكي يؤمّن بنكيران الأغلبية البرلمانية الضرورية لتشكيل الحكومة ونيل الثقة في المؤسسة التشريعية.
وكان العدالة والتنمية تصدر الانتخابات التشريعية المغربية الأخيرة بحصوله على 125 مقعد، متبوعا بحزب الأصالة والمعاصرة بـ102 مقعد ثم الاستقلال بـ46 مقعدا، فالتجمع الوطني للأحرار بـ37 مقعدا، ثم الحركة الشعبية بـ27 مقعدا.
وفي العاشر من أكتوبر الماضي، كلف ملك المغرب محمد السادس بنكيران بتشكيل حكومة جديدة ستكون الثانية بعد إقرار دستور جديد عام 2011، غير أن مشاورات الحكومة شهدت تعثرا بسبب رفض حزب التجمع الوطني للأحرار مشاركة حزب الاستقلال في الحكومة، وعدم إعلان حزب الاتحاد الاشتراكي موقفه النهائي من المشاركة فيها.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020
العدد18265

العدد18265

السبت 30 ماي 2020