عزيز عباس (مدرب نجم مڤرة) لـ «الشعب»:

قــــادرون عـــلى رفع التحــــدي .. والصعـود

حـاوره: فؤاد بن طالب

قال مدرب نجم مڤرة عباس عزيز إن الهزيمة الأخيرة أمام جمعية وهران لن تكون عائقا في مسيرة النجم الذي لا زال الأمل يحدوه للظهور بوجه مغاير في المقابلات الأربع§§ المتبقية من عمر الرابطة المحترفة الثانية.

ما تعليقك على الانهزام الأخير أمام جمعية وهران وبنتيجة ثقيلة ؟
 حقيقة انهزام مر و لكن ليس نهاية العالم لأن انهزامنا خارج القواعد سبقته ظروف صعبة قبل المباراة وهذا ما أثر سلبا على المردود العام خلال المباراة، لكن رغم هذا ففريقنا أدى مباراة كبيرة، وكان هدفنا هو العودة على الأقل بالتعادل لكن ظروف المباراة والأجواء ساهمت في انهزامنا.
- الآن النجم متصدر البطولة بفارق نقطتين على الملاحقين، ألا ترى بأن الصعود أصبح في المزاد ؟
 نحن كفريق لا ندخل في متاهات الحسابات الضيقة، بل أمامنا (4) مباريات إثنتان داخل قواعدنا، و(2) خارج القواعد وسنلعب المباريات الأربعة بنية الفوز بدءا من مباراة الأسبوع القادم أمام مولودية سعيدة لأن نقاط هذه المباراة تجعلنا نتنفس الصعداء والبقاء في المقدمة.
- ألا ترى بأن نتائج الفرق الملاحقة في الجولة الماضية كانت في صالح النجم ؟
 فعلا، فجمعية الشلف الملاحق تعادلت فوق ميدانها وهذه النتيجة خدمتنا وبقي الفارق نقطتين إلى جانب الفرق الأخرى الملاحقة التي لم تسجل نتائج تخيفنا أو تزاحمنا.
- معنى هذا ما تبقى من المباريات فالخطأ فيها أصبح من الممنوعات ؟
 ما تبقى من المباريات فنتائجها لا تقبل القسمة على إثنين، خاصة لنجم مڤرة المتصدر للبطولة منذ انطلاق المرحلة الثانية ولم يبق إلا (4) مباريات ويجب أن نكافح داخل القواعد وخارجها إذا أردنا تحقيق حلم أنصارنا والصعود إلى حظيرة الكبار.
- على ماذا ستعتمدون على ما تبقى من الحوارات الكروية الهامة ؟
 التحضير البدني والنفسي هو الأهم والأساس، لأن هذين العنصرين مهمين فوق البساط الأخضر مع تفادي الأخطاء الفردية والجماعية ولعب المباريات بنية الفوز.
- بناء على حديثك حتى الملاحقين للنجم يحسنون التفاوض فيما تبقى من المباريات ؟
 فريقنا الآن وصل إلى مرحلة الحصد ويجب أن لا ندخل في متاهات الحسابات، بل نحضر أنفسنا للمعارك الأربعة المتبقية هنا وهناك من أجل رفع التحدي، خاصة إذا تحلى لاعبونا بالروح الجماعية ولعب المباريات بروح قتالية فبإمكاننا الوصول إلى الهدف المسطر.
- بماذا يوّد المدرب عزيز إنهاء هذا الحوار»؟
 أتمنى أن ترقى المقابلات الأربعة المتبقية إلى مستوى طموحات كل الفرق المتنافسة، وأن يكون التحكيم فيها في أعلى مستوى، مع تحياتي وتقديري إلى الجريدة التي تواكب الأحداث الرياضية بجميع أنواعها.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17977

العدد 17977

الأربعاء 19 جوان 2019
العدد 17976

العدد 17976

الثلاثاء 18 جوان 2019
العدد 17975

العدد 17975

الإثنين 17 جوان 2019
العدد 17974

العدد 17974

الأحد 16 جوان 2019