مجيد بوقرة:

إلتحاقي بالعارضة الفنية لـ « الخضر» يبقى أمر وارد

 أكّد القائد السّابق للمنتخب الوطني الجزائري، الدولي مجيد بوقرة - الذي يشرف حاليا على تدريب فريق الدحيل القطري لأقل من 23 سنة - أنّ احتمال التحاقه بالعارضة الفنية للمنتخب الوطني لكرة القدم، تحسّبا لنهائيات كأس أمم إفريقيا يبقى واردا بشكل كبير».
وبهذا الخصوص، أوضح بوقرة في حديث خصّ به صحيفة «الراية» القطرية: «أنا في اتّصال دائم مع الطاقم الفني للخضر، لكن لغاية الساعة لا يوجد أي شيء رسمي بشأن التحاقي بالعارضة الفنية للمنتخب الوطني، لكنّني أحرص مع هذا على التأكيد أنّ احتمال التحاقي بالمنتخب في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019 يبقى واردا بشكل كبير».
ومعلوم، أن مجيد بوقرة (36 سنة)، كان قد وضع حدّا لمشواره الكروي كلاعب في شهر ديسمبر من سنة 2016، وتقمّص ألوان المنتخب الوطني الجزائري منذ 2004.
وكان بوقرة ضمن العارضة الفنية للمنتخب الوطني المشارك في نهائيات كأس إفريقيا 2017، بقيادة الناخب الوطني السابق البلجيكي جورج ليكانز، الذي أقيل من منصبه عقب إقصاء «الخضر» في الدور الأول من المنافسة».
وبعد اعتزاله كلاعب، تحوّل اللاعب السابق في صفوف نادي غلاسغو رانجرز الاسكتلندي، إلى مهنة التدريب التي بدأ يتألق فيها بعد نجاحه في تحقيق لقبين في البطولة القطرية رفقة نادي الدحيل (أقل من 23 سنة).
وعن هذه الانجازات، قال بوقرة: «هذا اللقب يعطيني ثقة كبيرة في نفسي، خاصة وأنني في بداية مشواري كمدرّب (..) هذا النجاح من شأنه أن يعطيني دافعا بسيكولوجيا كبيرا من أجل مواصلة عملي بثبات»، مضيفا: «بعد هذا اللقب الثاني بدأت أشعر بأنّني نضجت أكثر، ما جعلني أطمح للإشراف على فريق من الدرجة الاولى أو الثانية».
واستهل بوقرة مشواره مع المنتخب الوطني سنة 2004 مع فئة الآمال على أمل استدعائه للمنتخب الوطني، وشارك مع المنتخب في دورتي كأس أمم إفريقيا (2010 و2015) ونهائيات كأس العالم (2010 - 2014). 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18321

العدد18321

الثلاثاء 04 أوث 2020
العدد18320

العدد18320

الإثنين 03 أوث 2020
العدد18319

العدد18319

الأحد 02 أوث 2020
العدد18318

العدد18318

السبت 01 أوث 2020