شبيبة القبائل

أيـــت طاهــــر يثمّــن الفــــوز أمـام نصـــر حسـين داي

فؤاد بن طالب

 وصف المناجير العام لشبيبة القبائل مراد أيت طاهر العودة إلى الديار بثلاث نقاط من موقعة 20 أوت 55 أمام النصرية تعد بالإنجاز الكبير قبل نهاية الموسم بمباراة واحدة وعلى بعد نقطة من الرائد اتحاد الجزائر، فهذا دليل على نضج ترسانة الشبيبة ورغبتها للفوز باللقب الذي لازال في المزاد.

ممّا يعني أن الفوز على النصرية في هذا الوقت بالذات سيساعد الفريق على تخطي أهلي برج بوعريريج، وهو الوصول إلى حصد اللقب الوطني الذي غاب عن خزائن الكناري. وقال إنّ هذا الشيء مهم ومشجّع لأشبالنا، مؤكّدا بأنّ المباراة كانت قوية واتسمت بوجهين الوجه الأول كان لأصحاب الأرض والوجه الثاني أثبتنا من خلاله بأن لشبيبة القبائل فريق من طينة الكبار، وبإمكانه رفع التحدي أينما حلّ وارتحل.
وهذا ما لمسناه في احصائيات الفريق، حيث فاز بـ 14 مباراة وتعادل في 7 وخسر 8 مسجلا 36 هدفا ومرتبة ثانية برصيد 49 نقطة بعد 29 جولة.
وبعودته للحديث عن الفوز، قال ذات المتحدث: «في الحقيقة تفاجأت للوجه والمستوى الذي ظهرت به النصرية، وكذا السهولة التي وجدناها، صراحة لقد توقعنا أن نجد صعوبة كبيرة أمام الخصم، ولكن الرغبة في الفوز والمثابرة جعلتنا لا نقبل قسمة النقاط».
آيت الطاهر وإن اعتبر العودة من ملعب 20 أوت 55 بالعاصمة بثلاث نقاط من ذهب شيء إيجابي، إلا أنه لم يتوانى في التأكيد أن عملا كبيرا ينتظر الفريق، مبرزا في السياق نفسه أنه لابد من التخلص من السلبيات قبل لقاء البرج، وطي صفحة النصرية.
وعليه فإنّ الفريق الذي يتواجد حاليا على بعد درجة واحدة من منصة التتويج قد تكون سنة 2019 سنة إنجازات «الكناري»، مؤكدا في الأخير ومتمنيا أن تجرى اللقاءات الأخرى في روح رياضية، وأن يكون الحكام في المستوى خاصة بالنسبة للقاءات التتويج أو البقاء.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17974

العدد 17974

الأحد 16 جوان 2019
العدد 17973

العدد 17973

السبت 15 جوان 2019
العدد 17972

العدد 17972

الجمعة 14 جوان 2019
العدد 17971

العدد 17971

الأربعاء 12 جوان 2019