إتحاد مدينة خنشلة

إستقالــة سمـــير بومعــراف من رئاسـة الـنّادي

 استقال رئيس فريق اتحاد مدينة خنشلة سمير بومعراف يوم الاثنين بعد يومين فقط من انتخابه على رأس النادي الناشط في بطولة قسم الهواة المجموعة الشرقية لكرة القدم، حسب ما علم من المعني.
في تصريح له أكد سمير بومعراف انسحابه بصفة رسمية من رئاسة فريق اتحاد مدينة خنشلة رفقة أعضاء المكتب المسير، الذي كان من المفترض أن يشرع في التحضير للموسم الكروي القادم بداية من الأسبوع المقبل عقب إنهاء كافة الإجراءات الإدارية مع مديرية الشباب والرياضة المحلية.
وأرجع الرئيس المستقيل أسباب إعلان انسحابه من تسيير فريق اتحاد مدينة خنشلة إلى «قضية الديون العالقة على عاتق خزينة النادي، والتي بلغت الـ 65 مليون دج إضافة إلى تهديد الدائنين بغلق الرصيد البنكي للفريق»، كاشفا بأنه ترشح لرئاسة الفريق وتعهد بوضعالإمكانات المادية اللازمة لتحقيق الصعود وليس لتسديد ديون عالقة لا تخص فترة تسييره».
كما كشف بومعراف بأنّ «عديد العراقيل الإدارية التي واجهته خلال اليومين اللّذين أعقبا انتخابه على رأس الفريق، وسعي بعض الأطراف إلى عرقلة البرنامج الذي أتى به، والهادف إلى تحقيق الصعود إلى الرابطة المحترفة الثانية جعلته يقرر الانسحاب وفسح المجال أمام من يملك القدرة على تجاوز المرحلة الصعبة التي يعيشها الفريق». وخلص بومعراف إلى تقديم اعتذاراته إلى أنصار ومحبي فريق اتحاد مدينة خنشلة، الذين وقفوا إلى جانبه منذ إعلان نيته في الترشح لرئاسة الفريق مؤكدا مواصلة وقوفه إلى جانب الرئيس المقبل الذي سيخلفه، وسيقوم بتقديم كامل الدعم المعنوي والمادي له من أجل إعادة الفريق إلى مكانته الحقيقية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18050

العدد 18050

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
العدد 18049

العدد 18049

الإثنين 16 سبتمبر 2019
العدد 18048

العدد 18048

الأحد 15 سبتمبر 2019
العدد 18047

العدد 18047

السبت 14 سبتمبر 2019