رغم تمسك مدرب الفريق بخدماته

عطال يسير بخطى ثابتة نحو باريس سان جيرمان

محمد فوزي بقاص

قطع النجم الفرنسي الأسبق ومدرب نادي نيس الفرنسي، سهرة الخميس، الشك باليقين في قضية الظهير الأيمن للمنتخب الوطني الجزائري «يوسف عطال» حين أكد في مؤتمر صحفي نشطه الخميس بأن خريج أكاديمية بارادو لن يتم تحويله لأي فريق أوروبي خلال الميركاتو الصيفي الجاري، رغم العروض المغرية التي تلقاها نادي الجنوب الفرنسي لابن مدينة تيزي وزو من عملاقي الكرة الفرنسية والإنجليزية نادي باريس سان جيرمان وتوتنهام على التوالي بعد نهائيات كأس أمم إفريقيا ولو أن الميركاتو أغلق في بريطانيا.

سيواصل الدولي الجزائري الظهور خلال الموسم الكروي (2019 – 2020) بألوان نادي نيس الفرنسي للموسم الثاني على التوالي، بحسب ما أكده مدربه «باتريك فييرا» في المؤتمر الصحفي الذي نشطه، صبيحة الخميس، بمقر النادي، رغم أن التحويلات الصيفية تغلق مطلع الشهر المقبل بفرنسا وهو ما سيتيح للعملاق الفرنسي نادي باريس سان جيرمان من تقديم مقترحات جديدة لنادي الجنوب الفرنسي.
عبر بطل العالم وصخرة دفاع الديكة «فييرا» عن امتعاضه من عدم تمكن إدارة الفريق من ضمان اللاعبين الذين تم استهدافهم من قبل الطاقم الفني تحسبا للموسم الكروي الجديد، وذلك بسبب تعطل الإجراءات الإدارية لبيع أسهم الفريق للملياردير الإنجليزي «جيم راتكليف» مالك مجمع «إينيسو»، الذي ينوي في موسمه الأول تحسين ترتيب الموسم الماضي الذي أنهى فيه أصحاب اللونين الأحمر والأسود الليغ 1 في المركز السابع، ليجابه في الموسم الذي بعده على المراكز الأولى، وهو ما يؤكد مرة أخرى بأن المالك الجديد للفريق لن يستغني على مدلل أنصار نيس «عطال» من أجل العمل على تجسيد مشروعه الرياضي.
من جهة أخرى، كشف موقع «لوكوتيديان دو فوت» الفرنسي أن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي تقدم بأول عرض رسمي لنادي نيس الفرنسي بشأن الدولي الجزائري «يوسف عطال» لضمه قبل غلق الميركاتو الصيفي في فرنسا، حيث كشف ذات المصدر بأن ممثلي اللاعب التقوا مسؤولي النادي الباريسي والذي يبدو أنه سار في الطريق الصحيح، خاصة أن اللاعب لم يخف رغبته في الانضمام لصفوف نادي العاصمة الفرنسية واللعب إلى جانب نجوم الكرة العالمية للرفع من مستواه أكثر، وبحسب ذات المصدر، فإنه مباشرة بعد الاجتماع الذي جمع الطرفين عرض المدير الرياضي للبياسجي «ليوناردو» ما قيمته 22 مليون أورو كأول عرض وهو عرض 7 مرات أكبر من الذي قدمه نادي نيس إلى نادي كورتري البلجيكي لشراء عقد «عطال» الذي ظفر بخدماته بقيمة 3 ملايير أورو، لكنه وبحسب ذات الصحيفة فإن مسؤولي النادي الباريسي يتوقعون أن يرفض نظرائهم من نيس المقترح الأول كون النادي مصّر على عدم قبول أي عرض لتسريح «الزئبق» بأقل من 35 مليون أورو، وهو ما سيجعل إدارة الخليفي تقدم مقترحات أخرى لضم الدولي الجزائري خصوصا أن المدرب «توماس توخيل» لا يبدو متحمسا لإبقاء البلجيكي «توماس مونيي» أساسيا هو الذي ليس معجبا بإمكانياته منذ الموسم المنقضي، لذلك يصر على استقدام «عطال» بأي ثمن لتعويض رحيل النجم البرازيلي «داني ألفيس».
رفض المدرب «باتريك فييرا» تسريح «عطال» ورغبة الإدارة الحالية في بيعه بما لا يقل عن 35 مليون أورو وهدف الإدارة الجديدة التي لم تشتر أسهم الفريق بعد ببناء فريق قوي يجابه على الألقاب ويجلب النجوم، وإصرار نادي باريس سان جيرمان على ضم الدولي الجزائري، كلها أمور تؤكد بأن مسلسل «عطال» سيتواصل إلى غاية اللحظات الأخيرة من عمر الميركاتو الصيفي الحالي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18533

العدد 18533

الثلاثاء 13 أفريل 2021
العدد 18532

العدد 18532

الإثنين 12 أفريل 2021
العدد 18531

العدد 18531

الأحد 11 أفريل 2021
العدد 18530

العدد 18530

السبت 10 أفريل 2021