الألعاب الإفريقية 2019 بالمغرب

ديناميكية الانتصارات هدف المشاركة الجزائرية

  ستشارك الجزائر في الألعاب الإفريقية  المقررة من 19 إلى 31 أوت بالمغرب بهدف الحفاظ على ديناميكية النتائج المسجلة في الدورة الأخيرة ببرازافيل (الكونغو)، حيث تمكنت الرياضة الوطنية من تحقيق انجاز باهر تمثل في حصد 114 ميدالية منها 40 ذهبية، محتلة بذلك المركز الثالث في الترتيب النهائي للمنافسة.
    وسينظم المغرب النسخة الـ12 للألعاب التي تشكل أهم تظاهرة رياضية في إفريقيا بعد انسحاب غينيا الاستوائية، بمشاركة أكثر من 6.000 رياضي قادمين من 54 بلدا إفريقيا.
    عشية هذه الطبعة، فإن مختلف المنتخبات الجزائرية على أتم الاستعداد لإثراء مجموع الميداليات المكتسبة في برازافيل، وخاصة تأكيد مكانة الرياضة الجزائرية على الصعيد القاري، لكن هذه المهمة لن تكون يسيرة خاصة أمام رياضيي البلد المنظم، دون نسيان وفود مصر وتونس
وجنوب إفريقيا المتعودة على لعب الأدوار الأولى في مثل هذه التظاهرات.
    وسيكون الوفد الجزائري (255 رياضي في 23 اختصاصا من أصل 29 مدرجا في برنامج المنافسة) مطالبا بالدفاع عن الألوان الوطنية في موعد المغرب، خاصة وأن وزارة الشباب والرياضة رفعت سقف طموحاتها، مطالبة الاتحاديات الرياضية باختيار أحسن عناصرها القادرة على جلب الميداليات.
وستكون الجزائر ممثلة بالرياضات التالية: ألعاب القوى، كرة القدم من 20 سنة)، ملاكمة، دراجات، جمباز، رفع الأثقال، كرة الريشة، الكرة الطائرة (رجال)، كرة اليد (رجال و سيدات)، الكرة الطائرة الشاطئية (ذكور و اناث أقل من 18 سنة)، ترياتلون، جيدو، كاراتي، تايكواندو، فروسية، شطرنج، سباحة، تجذيف، كياك، مصارعة، رماية، الرمي بالقوس و تنس الطاولة.
    والتحق الوفد الجزائري بالرباط ابتداء من الخميس، حيث يضم الفوج الأول رياضتي الجيدو و كرة القدم، على أن تلتحق الأفواج الأخرى بالعاصمة المغربية أيام 18 و 21 و 24 من نفس الشهر.

الوزارة تطالب بمشاركة نوعية

    طالبت وزارة الشباب والرياضة من الاتحاديات الالتزام كتابيا بتكهناتها بخصوص الميداليات المتوقعة في موعد الرباط، مشيرة بأن هذا الاجراء لا يعني إطلاقا التدخل في صلاحيات الهيئات الفدرالية، بل هو «حق مشروع» للسلطات العمومية في مراقبة أموال الدولة، حسب تفسير الوزير برناوي.
    وحسب المعطيات المقدمة من طرف وزارة الشباب
والرياضة، فإن الاتحاديات الرياضية تكهنت بالحصول على 137 ميدالية (29 ذهب - 26 فضة - 82 برونز)، وهي أهداف تقل عن حصيلة برازافيل من حيث الذهب و لكن في تزايد في المجموع، حيث انهت الجزائر الدورة السابقة بمجموع 114 ميدالية (40 ذ - 40 ف - 34 ب).
    وبخصوص التكهنات، ستكون رياضات الملاكمة
والجيدو وألعاب القوى والمصارعة من أهم الاختصاصات القادرة على حصد الميداليات في مثل هذه المنافسات.
    وستشارك الملاكمة الجزائرية بـ11 عنصرا (8 رجال
و3 سيدات)، بحضور أعمدة المنتخب الوطني على غرار فليسي وبن شبلة وبولودينات و بن بعزيز المتعودين على التألق في المنافسات الإفريقية. وحسب المدير الفني الوطني مراد مزيان، تطمح الملاكمة الجزائرية في حصد ثلاث ذهبيات (2 لدى الرجال و1 عند السيدات)، علما بأنها نالت خمس ذهبيات في دورة برازافيل.
    من جهته، تعهد المدير الفني الوطني لرياضة الجيدو، سليم بوطبشة، بنيل 4 ميداليات ذهبية، وهي الاتحادية الوحيدة التي تكهنت بمثل هذا العدد من الميداليات.
    بالنسبة لألعاب القوى، ستكون مهمة الرياضيين الـ11 (8 رجال و3 سيدات) صعبة للغاية أمام منافسة قوية من البلدان الأخرى على غرار المغرب وكينيا واثيوبيا وجنوب افريقيا.
    في الرياضات الجماعية، ستكون الجزائر ممثلة بالكرة الطائرة (رجال) وكرة اليد (لدى الجنسين) وكرة القدم (اناث، أقل من 20 سنة) والكرة الطائرة الشاطئية (أقل من 18 سنة، لدى الجنسين) بهدف الصعود على المنصة ولما لا حصد الميدالية الذهبية.  

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18079

العدد18079

الإثنين 21 أكتوير 2019
العدد18078

العدد18078

الأحد 20 أكتوير 2019
العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019
العدد18076

العدد18076

الجمعة 18 أكتوير 2019