الجولة الأولى للرابطة المحترفة الثانية

قمّـة مرتقبــة بـين أولمبـي المدية واتحــــاد الحراش

ثلاثة لقاءات محلية تتصدر برنامج الجولة الأولى من بطولة الرابطة الثانية لكرة القدم  للموسم الجديد 2019- 2020، المقررة يومي الجمعة والسبت.
وسيكون «دربي» منطقة الوسط بين أولمبي المدية واتحاد الحراش،محل اهتمام هواة «الكرة المستديرة»، تضاف إليها مباراتان جديرتان بالمتابعة  في شرق وغرب البلاد وهما على التوالي: دفاع تاجنانت - اتحاد عنابة وسريع غليزان - مولودية سعيدة.
ففي المدية، سيكون الأولمبي الذي لا يزال تحت صدمة السقوط للقسم الثاني، في مواجهة النشاط السابق في قسم النخبة، اتحاد الحراش الذي يسعى دون جدوى منذ ثلاثة مواسم، للرجوع إلى قسم النخبة.
أما الأولمبي الذي يشرف على تدريبه الشريف حجار، يخوض هذا اللقاء الافتتاحي بهدف حصد نقاط الفوز بميدانه، واعطاء دفع قوي لمعنوياته من أجل تسيير بقية مراحل الموسم الجاري بارتياح، خاصة وأن المرشحين للصعود «يتزاحمون» أمام الباب الصغير المؤدي للرابطة الأولى. وحسب مسؤولي الأولمبي، فإن التحضيرات للموسم الكروي «2019-2020»، جرت في أحسن الظروف، مؤكدين أن الكرة متواجدة في مرمي اللاعبين لتحقيق بداية موفقة بملعب «الإمام لياس».
في المقابل، يبقى اتحاد الحراش يواجه ازمة مالية حادة تهدّد أركان النادي، حيث لم يتوقف رئيس النادي محمد العايب الذي لا يزال في منصبه، بتقديم وعود بتسوية مستحقات اللاعبين القدامى أولا، بهدف الحصول على إجازات اللاعبين الجدد التي لا زالت محجوزة لدى الرابطة المحترفة لكرة القدم. وينتظر اتحاد الحراش عودة المدرب جليد المتواجد خارج الوطن، فيما تكفل مساعده بشوش بالحصص التدريبية وكله أمل في تقديم تشكيلة تنافسية في المدية.
ويجمع دربي الشرق الجزائري فريقا حديث السقوط، دفاع تاجنانت، باتحاد عنابة. ويسعى الفريقان اللذان فقدا عددا من لاعبيهما الأساسيين في تحقيق بداية ناجحة، ولو أن الدفاع المستفيد من عامل الميدان قد يكون مرشحا للفوز. ويجري اللقاء المحلي الثاني للجولة الافتتاحية في غرب البلاد وبالضبط في غليزان بين السريع المحلي الذي يستضيف جاره مولوديّة سعيدة. الفريق المحلي الذي تدعم خلال مرحلة الانتقالات الصيفية بعدة لاعبين من بينهم المخضرم محمد سقر (اتحاد بلعباس سابقا)، عازم هذه المرة على حسن تسييره لمشوار الصعود الذي فلت منه في المواسم الأخيرة. أما  مولودية سعيدة فهي مطالبة بمراجعة أهدافها نحو الأعلى و عدم اكتفائها بهدف البقاء في كل موسم.
وسيتلاقى فريقا شبيبة بجاية ووداد تلمسان المرشحان القويان للصعود مساء يوم السبت (سا 00ر20) أمام مدرجات مهجورة بفعل عقوبة الرابطة المحترفة المسلطة على شبيبة بجاية والذي سيؤثر لا محالة على الجانب الفني للمواجهة. في المقابل، سيعمل منشط نهائي كأس الجزائر- 2019، على تحقيق انطلاقة قوية رغم قوة الوداد الذي ما فتئ يلعب دوما على «البوديوم».
من جهته سيكون لأمل الاربعاء الذي عاد بشق الأنفس للقسم الثاني بعد صراع مثير مع نجم بن عكنون في بطولة قسم الهواة وسط، منافس عنيد يتمثل في شبيبة سكيكدة التى عانت الامرين الموسم الفارط.
اما جمعية الخروب التي عادت هي الأخرى للقسم الثاني ستواجه منافسا صعب المراس ويتعلّق الأمر بمنافس قادم مباشرة من القسم الأول، وهي مهمة صعبة تنتظر الناديين الحديثي العهد  بهذا القسم في الموسم 2019 - 2020.
وتجمع المباراتان الأخيرتان لهذه الجولة  بين مولودية وجمعية وهران من جهة وأولمبي أرزيو وأمل بوسعادة من جهة أخرى واللتان ستكونان مبدئيا في صالح الناديين المضيفين.

البرنامج
الجمعة
أولمبي أرزيو - أمل بوسعادة
سريع غليزان - مولودية سعيدة
أمل الاربعاء - شبيبة سكيكدة
أولمبي المدية - اتحاد الحراش
مولودية العلمة - جمعية وهران

السبت
شبيبة بجاية - وداد تلمسان
دفاع تاجنانت - اتحاد عنابة
جمعية الخروب - مولودية بجاية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019
العدد18076

العدد18076

الجمعة 18 أكتوير 2019
العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019