بسبب قلّة العروض

بلايلي باق مع التّرجي التّونسي

 كشف الدولي الجزائري يوسف بلايلي قبل أيام، عن عدم تلقيه لأي عروض ملموسة، بعد الزوبعة التي أثيرت حول مستقبله إثر تألقه مع المنتخب الوطني في كأس أمم أفريقيا الأخيرة، وهو ما جاءت لتؤكّده وسائل إعلام فرنسية وبلجيكية هذا الأسبوع.
وصدم صحافي قنوات «أر أم سي» الفرنسية، ساشا تافولييري، الجماهير الجزائرية التي كانت تأمل في رؤية ابن مدينة وهران حاملا قميص ناد كبير في الموسم المقبل، بعد أن كشف أن بلايلي قد تمّ عرضه على إدارة نادي أولمبيك مرسيليا في مطلع الشهر الحالي، غير أن النادي الفرنسي رفض التفاوض على صفقته.
وطلب نادي الترجي التونسي قيمة مقدّرة بثلاثة ملايين يورو، مقابل أوراق تسريح بطل أفريقيا مع الجزائر، وهو ما رفضته إدارة مرسيليا بحجة عدم توفرها على السيولة المالية المطلوبة، وهو ما استغربه المتابعون، لأن القيمة كانت قليلة مقارنة بأسماء أخرى تم استقدامها هذا الموسم.
ويبدو أنّ إدارة الترجي قرّرت الرفع من قيمة مطالبها المالية، وهذا من أجل الاحتفاظ باللاعب وعدم التفريط فيه، لحاجتها الماسّة إلى خدماته هذا الموسم.
وتفاعلت فئة كبيرة من جماهير نادي الجنوب الفرنسي مع تغريدة الصحافي على موقع التواصل الاجتماعي، معبّرة عن سخطها من الإدارة الحالية التي لم تقنع بمشروعها، إذ استغربت قرارها بضم لاعبين متألّقين، في ظل معاناة النادي الكبيرة، وعدم إقناع الأسماء الموجودة على غرار رادونيتش وحتى المهاجم بينيديتو المنتقل من نادي بوكا جونيورز.
ورفض نادي بروج البلجيكي قبل أيام قليلة، ضم يوسف بلايلي بذات القيمة، إذ توقّفت المفاوضات لحجة غريبة، بعد أن أكّدت إدارة الفريق عدم حاجتها للاعب بعيد عن اللياقة، وهو القرار الذي جاء بطريقة نظرية، لكون اللاعب لم يخضع لاختبارات بدنية، لتبقى الأيام الباقية من فترة الانتقالات الصيفية فاصلة في مشوار اللاعب.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019
العدد18076

العدد18076

الجمعة 18 أكتوير 2019
العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019