سليم رؤوف برناوي:

«تقرّر التكفل بنفقات الأنديةالمشاركة في المواعيد القاريّة»

كشف وزير الشباب والرياضة سليم رؤوف برناوي، أن الدولة ستموّل في الظرف الحالي أندية الرابطة الأولى المحترفة لكرة القدم المعنية بالمواعيد القارية عبر تغطية نفقات سفريتها.
وقال الوزير في تدخله على أمواج الاثير للإذاعة الوطنية في حصة «ملفات رياضية»: «على الأندية المحترفة لكرة القدم ان تراجع سياسة التسيير، للحيلولة دون الوقوع في مشاكل مالية،مثلما تعاني منه العديد من الفرق حاليا. الدولة اتخذت قرارا يقضي بتمويل نفقات الأندية المعنية بالمشاركة في المواعيد القارية».
وأضاف برناوي أن «أول قرار اتخذ الثلاثاء يخص مساعدة الاندية المحترفة التي ستمثل الجزائر في منافسات افريقية ماليا، حيث ان نفقاتها ستكون على عاتق الدولة في انتظار صدور قرارات تاريخية وكبيرة خلال الأسبوع المقبل» لتوضيح جيدا هذه المسألة، مشيرا الى ان عهد «ضخ الأموال بدون محاسبة ومراقبة قد ولى».
ووجّه المسؤول الأول على قطاع الرياضة رسالة شديدة اللهجة للأندية الجزائرية التي باتت تصرف أموالا معتبرة لشراء اللاعبين على حساب التكوين القاعدي وإنشاء مراكز التكوين، قائلا: «التسيير الذي ميّز أندية الرابطة الاولى والثانية لحد الان ابان عن فشله وهو غير ناجح، باستثناء نادي بارادو الذي جنى اموالا كبيرة عبر بيع عدة لاعبين ولم يقم بالانتداب ابدا».
وحسب برناوي فان الرياضات الجماعية وقعت هي الأخرى في المآزق نفسه وتعاني من شح في مصادر التمويل ( كرة السلة، الكرة الطائرة وحتى كرة اليد)، وعليها ان تنتهج سياسة تسيير  مغايرة لما تقوم به حاليا».
وقال في هذا الشأن: «اندية كرة السلة، الكرة الطائرة وحتى كرة اليد، وقعت في نفس المشكل وهي الان تعاني بعدما كانت تتعاقد مع لاعبين بمبالغ خيالية. حاليا ندرس طريقة لتمويل هذه الأندية لكن عبر ترشيد النفقات وبفائدة تعود علينا، الرياضة تزدهر بالنتائج الايجابية».
وبخصوص الملاعب الجديدة التي سجلت تأخرا في التسليم، اعترف الوزير بهذا التأخر لكنه طمأن قائلا: «المجلس الوزاري التي انعقد مؤخرا تمخض عنه العديد من الإجراءات منها: تسريع وتيرة  أشغال الملاعب الجديدة المعروفة والمنتشرة عبر القطر».
وذكر أن الاشغال «تقدمت حقيقة، وسنبدأ بتسليم ملعبي وهران  وتيزي وزو في شهر مارس 2020، وبعدها براقي في جويلية 2020 ثم ملعب الدويرة في بداية سنة 2021».
وأبدى برناوي استياءه من التأخر في انجاز مراكز التكوين للكثير من اندية كرة القدم، ماعدا شباب بلوزداد الذي هو  في طور الانجاز ونادي بارادو، الذي يعد نموذجا ينبغي ان تقتدي به الفرق الاخرى.
وصرح برناوي للإذاعة الوطنية: «ماعدا الأندية المذكورة سابقا فان البقية  تأخرت كثيرا في إنشاء مراكز التكوين..ستصدر قرارات حاسمة الأسبوع القادم حول موضوع تمويل الرياضة.
سنضغط ونراقب مدى استجابة الأندية لسياسة التكوين، مع إعطاء أهمية قصوى للجنوب الكبير، الشباب هناك يمتلك إمكانيات مورفولوجية هائلة ينبغي استغلالها، سننشئ مراكز تكوين في العديد من الرياضات».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019
العدد18070

العدد18070

الجمعة 11 أكتوير 2019