شالو (مدرّب بارادو) لـ «الشعب»:

الحضور الذّهني والبدني مفتاحا الفوز

فؤاد بن طالب

عبّر التقني البرتغالي شالومدرب بارادو بأنّ حوار اليوم الذي سيجمع فريقه بالنادي الصفاقسي التونسي برسم جولة الذهاب من منافسة كأس الكاف لن تكون سهلة للفريقين نظرا لأهميته في حسابات كل طرف وطموحهما لضمان نتيجة إيجابية مؤمنة لمباراة العودة التي ستجري بتونس بعد أسبوعين، ما يجعل الحوار ساخنا ومثيرا.

اعتبر بأن كل الأجواء والظروف في بيت بارادو مناسبة، خاصة بعد عودة السداسي الدولي إلى المجموعة، ما أراح التقني البرتغالي الذي قال بأنه سيلعب أمام منافس قوي ويمتلك تقاليد على الساحة الإفريقية، وهو «ما ندركه جميعا ولذلك فالمباراة أمام خصمنا ستكون مفخخة، وتتطلب من أشبالنا الحذر واللعب بتركيز عال، على أن الفوز بنتيجة عريضة في مرحلة الذهاب تعتبر مفتاح العبور إلى دور المجموعات..بشرط أن تكون نتيجة الذهاب مؤمنة للقاء العودة».
 كما اعتبر شالو بأن فريقه أمام اختبار من نوع خاص لأنه سيلعب مباراة تاريخية، وعليه «فإن حوار اليوم أمام النادي الصفاقسي يتطلب الكثير من التوابل التقنية، خاصة منها الحذر والحيطة لأننا سنجابه خصما كبيرا له وزنه وقيمته في مثل هذه اللقاءات القارية».
وشدّد مدرب بارادو على ضرورة تحلي عناصره بالتركيز على مدار التسعين دقيقة، وقال «لأنّنا سنلعب مباراة مختلفة عن اللقاءات السابقة، وهذا ما يتطلب من رفاق زرقان اللعب بروح الجماعة وبنية الفوز»، مشيرا إلى تفاؤله بقدرة عناصره على الخروج من موقعة ملعب 5 جويلية بالزاد كاملا، شريطة تحليهم بإرادة فولاذية طيلة التسعين دقيقة، مع زيارة الشباك في الوقت المناسب لبعث الخوف في نفس المنافس، ومن ثم تسيير المباراة بذكاء وبروح الجماعة، وأعتقد أن هذه المباراة هي فرصة مهمة لعناصر بارادو، الذين نرى فيهم الجاهزية الكاملة سواء من الناحية البدنية أو النفسية، خاصة وأن التعداد يتمتع بعناصر ذات مستوى عال، ومدعّمون من جميع النواحي للدخول في المباراة بقوة، ولذلك فإنّ شالو متفائل بأن أشباله قادرون على التفاوض أمام الصفاقسي التونسي، والخروج من موقعة الحدث بالزاد كاملا وبنتيجة مؤمنة لحوار العودة بتونس

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019