أكلي أدرار – رئيس مولودية بجاية لـ «الشعب»:

موافقتنا على الصّيغة الجديدة لا يعني إهمال حقوق أندية الرّابطة الثّانية

حاوره: عمار حميسي

عبّر أكلي أدرار رئيس مولودية بجاية في حوار لـ «الشعب» عن توجسه من الصيغة الجديدة للمنافسة خاصة فيما يخص عدد الاندية التي ستصعد مستقبلا إلى الرابطة الأولى بعد دخول الصيغة الجديدة حيز الخدمة.
 لم يفوّت أكلي أدرار الفرصة ليؤكد أن وضعية فريقه غامضة بخصوص الجهة التي سيتواجد فيها الموسم المقبل وسط شرق أو وسط غرب بما أن فريقه يتواجد في منطقة الوسط حسب رأيه.
كمال انتهز رئيس «الموب» الفرصة ليؤكّد أن الفريق يعاني كاغلب الاندية من الناحية المالية، حيث طالب السلطات العمومية بالوقوف الى جانب الاندية من أجل الارتقاء بمستوى البطولة الى الافضل.

-  الشعب: كيف جرت أشغال الجمعية العامّة الاستثنائية؟
 أكلي أدرار: الجمعية العامة الاستثنائية جرت في ظروف جيدة، حيث كان المجال مفتوحا امام الجميع من أجل طرح الاقتراحات اللازمة التي تسمح بتطوير اللعبة من جميع النواحي الفنية والتقنية والمادية، وفي الاخير صادقنا بالاجماع على الصيغة الجديدة للمنافسة التي ستدخل حيز الخدمة بداية من الموسم المقبل رغم أن هناك العديد من النقاط التي لم يتم الفصل فيها على غرار عدد الاندية الصاعدة النازلة من وإلى الرابطة الاولى، وأيضا كيفية التقسيم الجغرافي بحكم أن الرابطة الثانية سيتم تقسيمها الى وسط شرق ووسط غرب، ونحن كفريق مولودية بجاية نقع في منطقة الوسط كيف ستكون الرؤية فيما يخص هذا الامر أي قسم سنتواجد فيه؟ وأعتقد ان الامور ستكون صعبة بحكم أن هناك تفاوت فني بين أندية الغرب والشرق، والتواجد في قسم يكون فيه المستوى الفني اكبر سيكون عائقا لنا وللاندية الاخرى، حيث يجب البحث عن التوازن الفني بين القسمين خلال عملية التقسيم لتفادي الحسابات.

- كيف رأيتم نقطة تقليص الأندية المحترفة؟
 في الصيغة الجديدة كل أندية الرابطة الثانية أندية هاوية، لكن الحقيقة عكس ذلك لأن النادي الهاوي لا يدفع أجور لاعبين والجهاز الفني بنفس القيمة التي يتقاضونها هناك لاعبين ومدربين يتقاضون أجورا أكبر من نظرائهم في الرابطة الاولى، وهنا يكمن الغموض فكيف تقوم بتصنيف اندية على انها هاوية في حين انها تتعامل مع اللاعبين والمدربين كأندية محترفة، وفي حال تقليص النفقات هل تستطيع هذه الاندية التعاقد مع اللاعبين بالطريقة الموجودة الان، وهل هناك لاعبين ومدربين يقبلون تقاضي اجور لا تزيد عن 10 ملايين سنتيم، هي أمور غامضة وكان يجب على الاتحادية حسم الامور اليوم خلال الجمعية العامة الاستثنائية من اجل وضع النقاط على الحروف.

- لكنّكم وافقتم على مقترح الصّيغة الجديدة؟
 صحيح وافقنا لكن ليس معناه أنّنا مع هذه الصيغة كاملة لأن هناك العديد من الأمور لم يتم الكشف عنها على غرار كما قلت سابقا عدد الاندية الصاعدة والنازلة والتمويل المالي للاندية، وهنا أوضّح نقطة معينة حيث قمنا بمنح رئيس الاتحادية رسالة فيها العديد من المطالب ممضية من رؤساء كل اندية الرابطة الثانية، ومن أهم المطالب هي عدم تقليص عدد الاندية الصاعدة، وأيضا المساعدة في البحث عن مصادر تمويل جديدة من خلال حث الشركات العمومية على التعامل معنا في اطار صيغ تمويل أو إشهار، وأيضا الرفع من قيمة حقوق البث التلفزيوني التي تبقى ضعيفة للغاية مقارنة بالرابطة الاولى التي تباع بمبالغ كبيرة، والأندية تستفيد من هذا الأمر عكس أندية الرابطة الثانية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019
العدد18070

العدد18070

الجمعة 11 أكتوير 2019