الجزائر - كولومبيا اليوم على السّاعة 20:00

«الخضر» يطمحون لتحقيق الانتصار أمام منتخب قوي

عمار حميسي

يواجه المنتخب الوطني اليوم نظيره الكولومبي في مباراة دولية ودية بمدينة ليل الفرنسية، حيث يطمح كل طرف لتحقيق الإنتصار رغم أن المأمورية ستكون صعبة على المنتخبين بالنظر إلى امتلاكهما مجموعة مميزة من اللاعبين.
تتّجه أنظار الرأي العام الكروي الى مدينة ليل الفرنسية التي ستحتضن القمة المرتقبة بين المنتخب الوطني ونظيره الكولومبي، حيث تعد هذه المباراة أول اختبار حقيقي لأشبال بلماضي منذ نهائي «الكان» أمام السنغال .
وتكتسي هذه المباراة اهمية كبيرة بالنسبة للناخب الوطني الذي يريد استغلال مواجهة منتخب كولومبي قوي للتأكيد على أن التتويج باللقب القاري لم يكن إعتباطيا، وإنما جاء بعد جهد وعمل كبيرين.
ورغم أنّ بلماضي يفضّل في كل مرة التأكيد أنه يريد مواجهة منتخبات إفريقية، إلا أن الفرصة مواتية له الآن من أجل الاحتكاك بالمستوى العالمي رغم تأكيده في كل مناسبة أن المنتخب لم يصل الى المستوى الذي يسمح له بمقارعة المنتخبات الكبيرة.

العودة إلى التّشكيلة الأساسية

اقتنع بلماضي خلال مواجهة الكونغو الاخيرة انه لا يمكن مقارنة منتخب كبير مثل كولومبيا بلاعبين لم يستطيعوا الفوز على الكونغو، واعترف ضمنيا أنه أخطأ في خياراته من خلال استدعاء بعض العناصر التي لم تقدم الإضافة.
وستعكس التشكيلة التي سيدخل بها المنتخب الوطني اليوم قناعات بلماضي أن العناصر التي لعبت أمام الكونغو ما عدا سليماني ربما لا تستطيع تحقيق نتيجة ايجابية أمام منتخب يلعب كرة حديثة مثل كولومبيا.
ويريد الناخب الوطني الاستثمار في الانسجام التي تطور من مواجهة الى اخرى بين العناصر الاساسية التي لعبت «االكان»، وهو الامر الذي ساعدها على تقديم كرة جميلة خلال مواجهة منتخب كولومبيا.
البحث عن تحقيق فوز جديد لم يستصغ الناخب الوطني فشل المنتخب في تحقيق الانتصار على حساب الكونغو خلال المواجهة الودية الماضية، وهو ما جعله يثور في وجه اللاعبين بعد المباراة، ويؤكّد أنّ الفوز على كولومبيا أصبح أمرا ضروريا من أجل إعادة المنتخب الى سكة الانتصارات.
ودخل المنتخب الوطني منذ كأس إفريقيا في ديناميكية جديدة من حيث الانتصارات كلّلت بتتويجه باللقب القاري على حساب منتخبات كبيرة، حيث يطمح المنتخب لتكريس هذه الديناميكية أمام كولومبيا.
كما قام الناخب الوطني لعمل كبير من الناحية المعنوية من أجل تحضير اللاعبين من الناحية النفسية ليكونوا حاضرين خلال مواجهة كولومبيا، خاصة من ناحية الحضور الذهني من أجل دخول المواجهة بقوة.

تشريف الكرة الجزائرية

لن تكون مباراة كولومبيا الودية مواجهة عادية، وهذا بالنظر الى قوة المنافس وسمعته على المستوى العالمي، حيث سيكون المنتخب الوطني خلال هذه المباراة مطالبا بتشريف الكرة الجزائرية التي أبهرت العالم خلال «الكان» الأخير.
وسيتم نقل المباراة على قنوات معروفة على المستوى العالمي، وهو ما سيزيد من نسبة المشاهدة من جهة ومن أهمية المباراة من جهة اخرى، وهو ما يحتم على العناصر الوطنية من تقديم اقصى ما لديهم من أجل الظهور بوجه مشرف أمام أنظار كل متابعي المباراة.
من جهة اخرى ستحظى المباراة أيضا بمتابعة كبيرة من طرف أعضاء الجالية الجزائرية في المهجر، خاصة أن عملية بيع التذاكر عرفت إقبالا كبيرا من عشّاق المنتخب الوطني في فرنسا وأوروبا بصفة عامة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18102

العدد18102

الإثنين 18 نوفمبر 2019
العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019
العدد18100

العدد18100

السبت 16 نوفمبر 2019
العدد- 18099

العدد- 18099

الجمعة 15 نوفمبر 2019