الجزائر – زامبيا اليوم على السّاعة 20:00

«الخضر» أمام حتمية مواصلة الحفاظ على هيبة البطل

محمد فوزي بقاص

يدخل المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم سهرة اليوم بداية من الساعة الثامنة بملعب «مصطفى تشاكر» بالبليدة غمار التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2021، المقرر إجراؤها بالكاميرون حين يواجه نظيره الزامبي في إطار الجولة الأولى، حيث يعوّل أشبال مهندس التاج الإفريقي الثاني للجزائر «جمال بلماضي» دخول التصفيات بقوة وضمان أول ثلاث نقاط في رحلة البحث عن ضمان تأهل مبكر للنسخة 19 من نهائيات كأس أمم إفريقيا في تاريخ مشاركات الخضر، والعمل على الحفاظ على التاج القاري والتتويج به للمرة الثانية على التوالي والثالثة في تاريخ المنتخب في أكبر تظاهرة رياضة في القارة السمراء.
يعود بطل إفريقيا سهرة اليوم إلى أجواء المباريات الرسمية من بوابة التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2021، حين يواجه منتخب الشيبولوبولو في مباراة يهدف من خلالها رفقاء نجم مانشيستر سيتي الانجليزي القائد «رياض محرز» الفوز، ودخول سباق حجز بطاقة التأهل لـ «كان» الكاميرون في صدارة الترتيب مبكرا، وكذا العمل على مواصلة الحفاظ على هيبة «الخضر» في القارة السمراء من خلال مواصلة سلسلة المباريات دون هزيمة، ورفعها إلى 17 مباراة بعدما تجاوز «جمال بلعمري» ورفاقه الرقم القياسي الذي كان بحوزة أبطال إفريقيا لسنة 1990، الذين كانوا تحت إمرة الناخب الراحل «عبد الحميد كرمالي» في المباراة الودية الأخيرة التي خاضها المنتخب ضد كولومبيا بملعب «بيير موروا» بمدينة ليل الفرنسية، والتي انتهت للجزائر بثلاثية نظيفة، جعلت عشّاق السّاحرة المستديرة والصحافة العالمية تنحني للمستوى الفني والأداء الراقي الذي بلغه محاربو الصحراء.
يعود المنتخب الوطني إلى قلعته المحبوبة ملعب «مصطفى تشاكر»، الذي لم ينهزم فيه يوما خلال 36 مباراة كاملة خاضها الخضر منذ 20 أوت 2002 تاريخ أول لقاء ظهر فيه المنتخب الوطني لأول مرة له ضد منتخب كونغو الديموقراطية تحت قيادة المدرب السابق «عبد الحميد زوبا»، حيث سيدخل رفقاء أفضل لاعب في كأس أمم إفريقيا «إسماعيل بن ناصر» مباراة زامبيا بمعنويات في السحاب بعد الفوز الكبير على كولومبيا، وسيكون بعدة أهداف أولها ضمان التأهل وثانيها العمل على تحطيم أرقام قياسية جديدة.
الناخب الوطني «جمال بلماضي» سيدخل المباراة بتشكيلته المثالية التي توجت بكأس أمم إفريقيا 2019 بمصر، والتي خاضت آخر لقاء ودي تحضيري لها الشهر الماضي ضد منتخب كولومبيا، حيث يعوّل المسؤول الأول على رأس العارضة الفنية للمنتخب كثيرا على عناصره من أجل قيادة الخضر نحو فوز جديد، ومنه السماح لعدد من اللاعبين الذين يعانون من نقص المنافسة ومن مشاكل مع مدربيهم، وكذا الذين يعانون من نقص الفعالية من استعادة نشوة اللعب والانتصار، ونتحدث هنا عن الثلاثي (محرز، بلايلي وبونجاح) على التوالي.
وستكون الفرصة للنّاخب الوطني أيضا من أجل منح الفرصة لبعض اللاعبين مع سير أطوار المباراة، ويتعلق الأمر بكل من «بلقبلة» الذي قد يدخل بديلا لـ «قديورة» خلال أطوار المواجهة، لبداية مشروع البحث عن بديل «الدبابة» الذي بلغ الثلاثاء الماضي ربيعه الـ 34 خلال تربص المنتخب الوطني، كما قد تكون الفرصة من أجل إشراك العائد إلى المنتخب بعد سنة من الغياب «العربي هلال سوداني» الذي عاد إلى مستواه مع فريقه الجديد أولمبياكوس اليوناني بعد معاناته من إصابة، بالإضافة إلى منح فرصة جديدة لثاني أفضل هداف في تاريخ المنتخب الوطني «إسلام سليماني» الذي يبحث في هذا اللقاء عن تقليص فارق الأهداف بينه وبين «عبد الحفيظ تاسفاوت» أفضل هداف لكل الأوقات في تاريخ المنتخب إلى 4 أهداف.

مبولحي، محرز وبونجاح على موعد مع التّاريخ

سيكون الثلاثي المتألق في منافسة كأس أمم إفريقيا 2019 (مبولحي، محرز وبونجاح) على موعد مع التاريخ في مباراة زامبيا لحساب الجولة الأولى من التصفيات الإفريقية المؤهلة لـ «كان» الكاميرون 2021، حيث سيحطّم الحارس رقم واحد للخضر رقما قياسيا جديدا حين يخوض لقاء اليوم الذي سيكون 71 له بألوان المنتخب الوطني الجزائري، أين سيتجاوز رقم صخرة الدفاع والقائد الأسبق وأحد صنّاع ملحمة «أم درمان» «مجيد بوقرة» بمباراة واحدة، وهو الرقم الذي يواصل به حارس الاتفاق السعودي نقش اسمه بأحرف من ذهب في كرة القدم الجزائرية، خصوصا أنه بات حاليا الحارس الأكثر حملا للقميص الوطني على مر التاريخ.
نجم الخضر «رياض محرز» هو الآخر سيكون على موعد لتحطيم رقم جديد كان بحوزة الأسطورة «صالح عصاد»، حيث أنه في حالة ما إذا تمكن من هز شباك المنتخب الزامبي سيبلغ عتبة 16 هدفا مع المنتخب الوطني، ويتجاوز بذلك رقم زعيم الرواق الأيسر، بعدما عادل رقمه في الودية الأخيرة أمام «الكافيتيروس» حين سجّل ثنائية في مرمى الحارس «أوسبينا»، ليواصل بذلك «محرز» دك شباك منافسي الخضر والتألق تحت قيادة الناخب «جمال بلماضي»، الذي سجل معه لحد الآن 7 أهداف في سنة واحدة، وسيكون هداف الخضر الجديد «بغداد بونجاح» هو الآخر على موعد من أجل معادلة وتجاوز رقم الأيقونة «حسان لالماس» في عدد الأهداف، حيث أنّ ابن مدينة وهران على بعد هدف وحيد من لاعب شباب بلوزداد الأسبق، أين يملك في عداده 13 هدفا لحد الآن بألوان المنتخب آخرها كان أمام كولومبيا.

جمهور غفير منتظر بملعب «تشاكر»

يعوّل لاعبو المنتخب الوطني كثيرا على دعم أنصار الخضر بملعب «مصطفى تشاكر» بالبليدة سهرة اليوم أمام المنتخب الزامبي، حيث من المنتظر أن يحضر جمهور غفير إلى الملعب خصوصا أن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم راجعت سعر تذاكر مباريات الخضر، بعدما خفّضت سعرها من 500 دج إلى 300 دج، في مبادرة قامت بها الفاف من أجل السّماح لكل عشّاق الخضر من التنقل إلى الملعب لمساندة رفقاء المايسترو «بلايلي» ودعمهم خصوصا في حالة ما إذا كانت مباراة معقّدة لأبطال إفريقيا.
هذا وسيكتشف «هاريس بلقبلة» متوسّط ميدان نادي بريست الفرنسي لأول مرة أجواء ملعب «مصطفى تشاكر»، رفقة الوافد الجديد على المنتخب «ماكسيم سبانو رحو» لاعب نادي فالنسيان الفرنسي، الذي وضع أقدامه بأرض المليون ونصف مليون شهيد لأول مرة في تاريخه بمناسبة تربّص الخضر.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18121

العدد18121

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
العدد18120

العدد18120

الإثنين 09 ديسمبر 2019
العدد18119

العدد18119

الأحد 08 ديسمبر 2019