مقران بن عباس، مدرب بحرية حسين داي لكرة السلة لـ «الشعب»:

«هدفنا إنهاء الموسم في مرتبة مؤهّلة لمنافسة قاريّة»

حاوره: فؤاد بن طالب

أعرب مقران بن عباس، مدرب بحرية حسين داي لكرة السلة سيدات في هذا الحوار الحصري لـ «الشعب»، عن سعادته بالمشاركة العربية بالمغرب، حيث أظهرت سيدات الجزائر مستوى عاليا أمام تونس ولبنان والمغرب وفرق أخرى، ما يجعلنا نتفاءل خيرا في مشوار البطولة الوطنية. اقتربنا من مقران بن عباس المدرب والمدير الفني، وطرحنا عليه أسئلة محددة حول المشاركة العربية، وكذا البطولة الوطنية لرياضة السلة.
- الشعب: بداية كيف تقيّم سيّدات البحرية في المشاركة العربية بالمغرب؟
 مقران بن عباس: المشاركة كانت جيدة من حيث المستوى الذي ظهرت به سيدات حسين داي البحرية، وأبهرن الفرق المشاركة من خلال العروض الفنية العالية التي قدمتها تشكيلتنا التي تعتبر تشكيلة شابة في مثل هذه المواعيد.
لعبنا الدورين الأول والثاني ووصلنا إلى الدور الربع النهائي، وكان الحظ مع منافسنا حيث انهزمنا بفارق ضئيل من النقاط، رغم هذا فنحن مرتاحون في هذه المشاركة وأثبت سيدات الجزائر بأن لهن مستوى جيدا في لعبة كرة السلة، وكانت تجربة مهمة في حساباتنا كتقنيين، سجّلنا من خلالها أمورا تقنية هائلة ستساعدنا على بناء فريق كبير للسيدات.
-  نترك البطولة العربية ونسأل مقران بن عباس في أول خرجة لفريقه أمام أولمبيك الجزائر للسيدات، وما يعني له أول فوز في بطولة هذا الموسم؟
 كما تعلمون فالبطولة انطلقت ونحن متواجدون بالمغرب، واليوم لعبنا أول مباراة أمام أولمبيك الجزائر وفزنا بنتيجة (72 – 62)، ما يعني أنّ انطلاقتنا تعتبر جيدة ومشجّعة، كما لدينا مقابلتين مؤجّلتين أمام شباب القبة ونادي البرج سيدات.
لمست رغبة كبيرة لدى اللاعبات بأنّهن قادرات على لعب الأدوار الأولى في البطولة، خاصة وأن فريقنا له باع كبير في حصد النتائج، حيث توّج (4) مرات متتالية بالبطولة، إضافة إلى ألقاب أخرى هي كلها مدوّنة في أجندة حسين داي البحرية.
-  هل هناك أمور تقنية يمكن لك أن تحدّثنا عنها للنّهوض برياضة كرة السلة النّسوية؟
 يملك المغرب امكانيات مادية عكس الجزائر، لأنّ لعبة التنس تحتاج إلى قاعات تكون مجهّزة بجناح لتدريب العضلات، إضافة إلى تهيئة غرف الملابس وتزويدها بالتدفئة، كما أنّنا نلاحظ غياب المياه الساخنة وقلة النظافة في دورات المياه، كل هذه الأمور يجب أن تكون متواجدة في كل القاعات التي تحتضن المنافسات، ولذلك فنحن نعمل حاليا مع فرقنا باجتهاد خاص. النجاح والتطوير يجب أن يشارك فيهما الجميع للرجوع برياضة كرة السلة إلى أيام الزمن الجميل.
-  معنى هذا أنّ سيّدات البحرية في كرة السلة تطمحن للذهاب بعيدا في البطولة؟
 يرتكز عملنا حاليا على الانضباط التكتيكي والعمل النفسي والانسجام، وعليه فنحن كجهاز فني لسيدات بحرية حسين داي نطمح للوصول إلى أعلى المراتب في نهاية الموسم، وهذا لا يتأتى إلا بتضافر الجهود وتوفير الإمكانيات لهؤلاء اللاّعبات اللّواتي لمست منهن أنهن قادرات على احتلال مرتبة مؤمنة للمشاركة في إحدى البطولات الإقليمية منها أو العربية وحتى القارية.


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18117

العدد18117

الجمعة 06 ديسمبر 2019
العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019
العدد18115

العدد18115

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019
العدد18114

العدد18114

الإثنين 02 ديسمبر 2019