بطولة إفريقيا لكرة اليد بتونس

المنتخب الوطني يواجه أنغولا للفوز بالمركز الثالث

 يواجه المنتخب الوطني اليوم نظيره الانغولي في ختام مشاركته بكأس إفريقيا لكرة اليد في النهائي المصغر من أجل احتلال المركز الثالث المؤهل الى الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 بعد تبخر حلم الوصول الى النهائي .
كان المنتخب الوطني لكرة اليد قد تأهل لكأس العالم 2021 للعبة بمصر، بعد أن ضمن تواجده في الدور نصف النهائي لكأس إفريقيا للعبة الجارية حاليا في تونس، إثر فوزه على منتخب الرأس الأخضر بنتيجة 25-23، ليعود «الخضر» إلى كأس العالم بعد غيابه عن دورتي 2017 و2019 ليتزامن ذلك مع التراجع الرهيب لمستوى التشكيلة الوطنية قاريا باحتلالها المركزين الرابع والسادس في «كان 2016 و2018″، وكان تأهل زملاء بركوس للموعد المونديالي متوقعا بعد أن رفع الاتحاد الدولي لكرة اليد عدد المنتخبات الإفريقية المتأهلة للمونديال إلى ستة، فضلا عن المنتخب المصري منظم المونديال ليصل الرقم إلى سبعة.
يقام مونديال 2021 في مصر بمشاركة 32 فريقا لأول مرة، سيكون من بينهم 13 منتخبا أوروبيا وستة من إفريقيا وأربعة من آسيا ونفس العدد من أمريكا الجنوبية وواحد من أمريكا الشمالية، وثنائي ببطاقتي دعوة، بالإضافة إلى مصر البلد المنظم والدنمارك صاحب اللقب، ويلعب منتخب مصر في المونديال بصفته الفريق المنظم، وهو ما يمنح إفريقيا التي ستمثل بستة منتخبات في المسابقة، مقعدًا إضافيا ليصبح إجمالي منتخباتها سبعة منتخبات.
معلوم أن المنتخب الوطني عجز عن بلوغ مونديال 2017 بفرنسا بعد أن احتل المركز الرابع في كأس إفريقيا 2016 لخسارته المركز الثالث أمام أنغولا، كما غاب عن كأس العالم 2019 بالدانمارك وألمانيا، بعدما اكتفى باحتلال المركز السادس في كأس إفريقيا 2018 بالغابون، التي تعد أسوأ مشاركات «الكرة الصغيرة» في تاريخ الجزائر.
كان وزير الشباب والرياضة سيد علي خالدي، هنأ المنتخب الوطني لكرة اليد، بعد تأهله للدور نصف النهائي لكأس أمم إفريقيا ونهائيات كأس العالم المزمع تنظيمها في مصر سنة 2021،  وسعى «الخضر» لقلب كل التكهنات التي ترشح مصر وتونس للتتويج، بالوصول إلى النهائي ومحاولة استعادة التاج القاري الغائب عن خزائن الجزائر، منذ سنة 2014، في الدورة التي نظمت بالجزائر، فضلا عن حلم التأهل للأولمبياد الذي يبدو صعبا جدا إلا أن الأمور سارت عكس التيار ..
يتأهل بطل إفريقيا مباشرة لأولمبياد طوكيو 2020، فيما سيكون أمام الوصيف وثالث «كان 2020» مهمة صعبة، حيث سيلعبان في ملحق يضم وصيف آسيا ووصيف أمريكا الجنوبية ووصيف وثالث أوروبا وأصحاب المراكز من الثاني إلى السابع في مونديال 2019، وتقسم تلك المنتخبات إلى ثلاث مجموعات ويصعد مباشرة صاحب المركز الأول والوصيف من كل مجموعة إلى الأولمبياد.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020
العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020
العدد18183

العدد18183

السبت 22 فيفري 2020
العدد18182

العدد18182

الجمعة 21 فيفري 2020