عز الدين آيت جودي لـ «الشعب» :

هدفنا الفوز بكأس الجمهورية وإنهاء الموسم في المركز الثاني

حاوره : محمد فوزي بقاص

 تمكن من قيادة فريقه إلى ثلاث انتصارات متتالية اثنين منها قمتين الأولى أمام وفاق سطيف والثانية أمام مولودية الجزائر السبت الماضي، نصبت شبيبة القبائل في المركز الثاني رفقة وفاق سطيف، اتصلنا بالمدرب «عز الدين آيت جودي» الذي أكد لنا بأن الشبيبة عادت بقوة، وهو ما سيجعلها تستعيد جمهورها الذي فقدته، مؤكدا في ذات السياق أن هدفه مع الكناري يبقى نيل كأس الجمهورية
وإنهاء الموسم في المركز الثاني في البطولة، في هذا الحوار :

الشعب : ثلاث انتصارات متتالية، نصبتكم في المركز الثاني ؟
عز الدين آيت جودي : الحمد لله بعدما مررنا بمرحلة صعبة جدا خلال مرحلة الذهاب وبداية مرحلة العودة، تمكنا من التحرر أخيرا
وبدأنا نلعب كرة قدم جميلة ونفوز بالأداء والنتيجة، لا أخف عليك أن الفوز الذي عدنا به من سطيف، كان له أثر إيجابي على اللاعبين، لكن مباراة المولودية كنت متخوفا منها كثيرا، لأننا هذا الموسم لم نتمكن من تحقيق ثلاث انتصارات متتالية، لكن في الكلاسيكو فزنا على العميد بثلاثية نظيفة، ولم أكن أتوقع أننا سنفوز بفارق عريض لكن كانت فرصة لنؤكد النتائج المحققة مؤخرا، وعدنا بذلك كما قلت منذ قليل للمركز الثاني، لكن للأسف أن استفاقتنا جاءت متأخرة، لأننا بهذا المستوى ليس هناك فرق بيننا وبين إتحاد العاصمة متصدر الدوري، لكن يبقى الأهم أن الاستفاقة جاءت في وقتها قبل مباراة النصف النهائية ضد شباب عين الفكرون، وهو ما سيجعلنا نسترجع جمهورنا الذي ضاع منا، ولا أخف عليك أن سعادتي كانت كبيرة لما شاهدت الأنصار بقوة ضد المولودية في ملعب أول نوفمبر.
^  تواجهون شباب عين الفكرون الجمعة في نصف نهائي كأس الجمهورية ؟
^^  مباراة ستكون أكثر صعوبة من المباريات السابقة، صحيح أن معنوياتنا في السحاب لكن منذ حصة الاستئناف تحدثنا مع اللاعبين ووضعناهم أمام الأمر الواقع لأننا أمام 90 دقيقة من أجل لعب النهائي، وسنواجه فريقا يتخبط من أجل البقاء وسيتنقل إلى تيزي وزو من أجل إنقاذ موسمه، حيث سيحقق تأهلا تاريخيا في حالة الفوز علينا، أدرك جيدا أننا سنعاني مع عين الفكرون، خاصة أنهم يتجمعون جيدا في الخلف، لكن حضرنا جيدا للمباراة وسنكون في الموعد بإذن الله.
^  وما هي أهدافكم هذا الموسم بعدما اتضحت الأمور ؟
^^  هدفنا القريب يبقى التأهل ضد شباب عين الفكرون إلى نهائي كأس الجمهورية، بعدها الفوز بالكأس السادسة في تاريخ الفريق إن شاء الله وإنهاء الموسم في المرتبة الثانية، حتى نتمكن من لعب كأس رابطة الأبطال الإفريقية الموسم المقبل، وهو ما سيسمح لنا بالتحضير جيدا لبداية الموسم الجديد، لأن الاستقرار جد مهم لتحقيق الألقاب.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18263

العدد18263

الأربعاء 27 ماي 2020
العدد18262

العدد18262

الثلاثاء 26 ماي 2020
العدد18261

العدد18261

الإثنين 25 ماي 2020
العدد18260

العدد18260

الجمعة 22 ماي 2020