بعد فوز العميد بالدربي وتقليص الفارق إلى ثلاث نقاط عن بلوزداد

سبـاق اللقـب يبعـث مـن جديـد

محمد فوزي بقاص

بعث السباق على لقب بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم من جديد، بعدما خدمت نتائج الجولة 19 ملاحقي الرائد الذي عاد إلى العاصمة يجر أذيال الخيبة بعدما سقط على يد اتحاد بسكرة، حيث أنعش الوصيف مولودية الجزائر وصاحب المركز الثالث شبيبة القبائل ووفاق سطيف حظوظهم من جديد في سباق اللقب، بعدما أطاحوا بمنافسيهم، وقلص الفارق بين الشباب والعميد إلى ثلاث نقاط مع مباراة متأخرة لرفقاء القناص فريوي ضد نادي بارادو، ما قد يسمح للمولودية بالعودة إلى الصدارة التي فقدتها في آخر جولات مرحلة الذهاب.
عاد الداربي الكبير للظهور وعادت معه المتعة والفرجة الكروية، وكذا الإثارة إلى الميادين، حيث بعثت مباراة الموسم سباق البطولة من جديد، بعدما قلص الفارق بين الرائد والوصيف إلى ثلاث نقاط، وهو ما يؤكد أن التنافس سيكون على أشده بين الفرق الست التي تقود قاطرة المحترف الأول في الترتيب العام، من شباب بلوزداد المتصدر المؤقت حاليا وصولا إلى مولودية وهران صاحبة المركز السادس برصيد 28 نقطة، ولو أن البطولة على الورق قد تلعب بين ثلاث فرق إلى آخر جولة، يتعلق الأمر بنادي شباب بلوزداد ووصيفه مولودية الجزائر وكذا وفاق سطيف الذي أضحى يخيف كل الفرق التي يواجهها بعدما حقق عشرة انتصارات كاملة في 11 مقابلة الأخيرة التي خاضها في كل المنافسات، ما أعاده لسباق التنافس على اللقب بعدما كان في ذيل الترتيب.
وقد تنقلب موازين القوى في البطولة بداية من السبت المقبل موعد إقامة الجولة العشرين من المحترف الأول، حيث سيكون شباب بلوزداد على المحك بمعقله وأمام جمهوره بملعب 20 أوت بالعناصر، حين يستقبل نادي شبيبة القبائل في مباراة ساخنة بين الرائد وصاحب المركز الثالث، أين سيتواجد أبناء لعقيبة في مهمة صعبة من أجل الحفاظ على مركز الصدارة، خصوصا أن لاعبي الكناري سيتنقلون إلى العاصمة وكلهم عزم على الثأر من هزيمة الذهاب العريضة التي تكبدوها بملعب أول نوفمبر بتيزي وزو بثلاثية نظيفة، وكلفت الفريق اللعب دون جمهور لأربع مباريات كاملة بسبب أعمال الشغب التي اندلعت بعد تلك الهزيمة فوق المدرجات وخارجها مع اقتحام بعض الأنصار لأرضية الميدان، وهو ما يعد بلقاء قمة في المتعة والإثارة الكروية.
الوصيف مولودية الجزائر لن يكون هو الآخر في مهمة سهلة عشية السبت حين يستقبل سادس ترتيب الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم نادي مولودية وهران الذي لا يعرف معنى الهزيمة خارج الديار منذ انطلاق الموسم، بدليل أنه حقق أغلب انتصاراته خارج الديار آخرها كانت في داربي الغرب ضد نادي إتحاد بلعباس بملعب 24 فبراير، ويبقى وفاق سطيف المرشح الأول للاستفادة من نتائج الجولة العشرين، حين يستقبل الجريح نادي نصر حسين داي بملعب الثامن ماي بسطيف، أين تشير كل المعطيات بأن النسر سيواصل التحليق عاليا وسيضيف فوزا جديدا قد يسمح له بالتواجد لأول مرة منذ انطلاق الموسم الكروي في منصة التتويج، وهو ما سيزيد من ثقته للمضي قدما نحو تعبيد الطريق لإضافة اللقب التاسع إلى خزائنه، خصوصا أنه سيكون صاحب الحظ في الجولات القادمة حين يستقبل كل أندية أعلى الترتيب على غرار (بلوزداد، العميد، الكناري والسنافر)، وهو ما يتيح له فرصا أكبر لخطف اللقب.
كل هذه المعطيات تؤكد أن عشاق الساحرة المستديرة في الجزائر ورغم تراجع المستوى الفني والتقني لبطولتنا كثيرا، إلا أنهم سيعيشون سوسبانسا كبيرا ونهاية موسم لن تكون عادية، وقد تمتد إلى آخر جولة كما كان عليه الحال الموسم الفارط الذي توج فيه إتحاد العاصمة بطلا للجزائر حين تمكن من الفوز على شباب قسنطينة بملعب حملاوي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18221

العدد18221

الإثنين 06 أفريل 2020
العدد18220

العدد18220

الأحد 05 أفريل 2020
العدد18219

العدد18219

السبت 04 أفريل 2020
العدد18218

العدد18218

الجمعة 03 أفريل 2020