منتخب بلجيكا

تمديد عقد المدرب مارتينيز

أبرز مدرب منتخب بلجيكا، الإسباني روبرتو مارتينيز، طموحاته في الفترة المقبلة، بعدما جدد عقده إلى ما بعد مونديال قطر 2022.  وقال مارتينيز في مؤتمر صحفي افتراضي نظمه الاتحاد البلجيكي لكرة القدم، أمس الأربعاء، للإعلان رسميا عن تمديد عقد المدرب الإسباني حتى 2022: «أعتقد أن كل شيء أصبح جاهزا لترك إرث كبير في كرة القدم البلجيكية».
وسيقود المدرب الإسباني (46 سنة) «الشياطين الحمر» في كأس الأمم الأوروبية التي تأجلت لعام 2021، بسبب فيروس كورونا، ثم في كأس العالم 2022 بقطر.
وأضاف المدرب: «أنا سعيد للغاية لأن هذا مشروع طموح للغاية»، مبرزا أن لديه «شعور بأن المهمة لم تكتمل بعد» في بلجيكا.
وتولى مارتينيز الإدارة الفنية للمنتخب البلجيكي في عام 2016، خلفا لمارك فيلموتس، بعدما درب فرقا إنجليزية..
وقاد المدرب الإسباني، منتخب بلجيكا إلى المركز الثالث «التاريخي» في كأس العالم 2018 في روسيا.
وفي 43 لقاء مع منتخب بلجيكا، حقق مارتينيز 34 فوزا بينما تعادل 6 مرات، وخسر في 3 مباريات.
وبسؤاله عن ارتباطه في السنوات الأخيرة بتدريب أندية مثل ريال مدريد أو برشلونة، رد المدرب الإسباني: «لم يكن الوقت مناسبا وأعتقد أن علاقتنا (مع منتخب بلجيكا) يجب أن تذهب إلى أبعد من ذلك».
وفي نفس المؤتمر الصحفي، أوضح العضو المنتدب بالاتحاد بيتر بوسيرت أن مارتينيز «أكثر من مدرب للشياطين الحمر»، مشيرا إلى أنه أيضا «الرجل الذي سيعد الجيل المقبل للتألق على الصعيد الدولي».
وأبرز المسؤول أن الهدف هو بقاء بلجيكا ضمن العشرة الأوائل في ترتيب الفيفا للعِقد المقبل، حيث تحتل بلجيكا المركز الأول منذ أكتوبر 2018. ———————

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18304

العدد18304

الثلاثاء 14 جويلية 2020
العدد18303

العدد18303

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18302

العدد18302

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18301

العدد18301

السبت 11 جويلية 2020