بعد تألقه مع الوفاق

5 أندية أوروبية «تتهافت» على خدمات بوصوف

محمد فوزي بقاص

كشفت مصادر «الشعب» من داخل بيت وفاق سطيف، أن جوهرة الفريق والنجم الصاعد لكرة القدم الجزائرية إسحاق طلال بوصوف تلقى 6 اتصالات رسمية وجادة من خارج الوطن من أجل الاحتراف، بينها خمسة أندية من القارة العجوز، وهو ما يؤكد أن «محرز الجديد» كما يحلو لأنصار الوفاق تسميته، سيلعب، من دون شك، لفريق أوروبي يساعده على صقل موهبته أكثر. وقد يدفعه لحمل ألوان أندية أوروبية عريقة في السنوات المقبلة، خصوصا أنه مرشح لأن يكون من بين أفضل اللاعبين الجزائريين الذين تكونوا في البطولة الجزائرية وخرجوا منها لعالم الإحتراف.
دخلت 6 أندية كاملة في اتصالات جد متقدمة مع نادي وفاق سطيف من أجل الظفر بخدمات الجوهرة الجديدة للنادي إسحاق بوصوف. وبحسب مصادر «الشعب»، التي لا يرقى لها شك، فإن نادي موناكو يتصدر قائمة المهتمين بخدماته وكان سباقا للاتصال بإدارة النادي السطايفي منذ الميركاتو الشتوي المنقضي.
نادي الإمارة المعروف بخطف المواهب الصاعدة وإعادة تسويقها موسمين بعد ذلك بقيمة فلكية لأندية أوروبية كبيرة بعد إبراز قدراتها في البطولة الفرنسية، على غرار ما قامت به مع الأسمر الفرنسي كيليان مبابي، الذي تم بيع عقده لنادي العاصمة الفرنسية باريس بقيمة ضخمة واليوم بات محل أطماع قطبي الليغا البارصا والريال، ما قد يجعل الوفاق يختار هذا النادي، بالنظر إلى سمعته التسويقية، وهو ما سيسمح للإدارة السطايفية من جني الكثير من الأموال طوال المسيرة الكروية لصاحب 18 ربيعا.
بالإضافة إلى نادي موناكو يوجد فريقا نيس ورين الفرنسيان اللذان راسلا إدارة «الكحلة والبيضاء» ودخلا في مفاوضات جادة معها من أجل ضم بوصوف خلال الميركاتو الصيفي الحالي، خصوصا أنهما يعرفان حق المعرفة قيمة المواهب الجزائرية وسهولة اندماجها في البطولة الفرنسية، مثل ما حدث مع رامي بن سبعيني الذي تألق بألوان نادي رين وانتقل إلى نادي مونشنغلادباخ الألماني، نهاية الموسم الماضي، بقيمة 12 مليون يورو، أو كما هو منتظر مع الظهير الأيمن لنادي نيس يوسف عطال، الذي تلقى عديد الاتصالات مع أندية أوروبية عريقة وينتظر تجسيدها في الأسابيع القليلة المقبلة، دون نسيان بوداوي الذي اعتبر كأفضل لاعب شاب هذا الموسم في البطولة الفرنسية رغم أنه لم يلعب كثيرا.
كما تلقت إدارة حلفاية اتصالات رسمية من إدارة نادي سبورتينغ لشبونة التي تثق في المواهب الجزائرية، بعدما تألق فيها ثاني أفضل هداف في تاريخ المنتخب الوطني إسلام سليماني سابقا، بالإضافة إلى ثالث ترتيب البوندسليغا نادي لايبزيغ الألماني الذي حول بوصلته من الاهتمام بخريج أكاديمية بارادو آدم زرقان إلى إسحاق بوصوف، بما أنهما يلعبان في نفس المنصب.
كما يتواجد بين الأندية الستة المهتمة بابن مدينة ميلة، نادي الترجي الرياضي التونسي، الذي لازال مصرا على الاستفادة من خدماته، لكن من دون أدنى شك فإن اللاعب وإدارة الوفاق سيفضلان ناديا أوروبيا يسمح لبوصوف من التألق ويجعل خزينة النسر تستفيد من قيمة حقوق تكوينه في كل مرة يحول فيها اللاعب إلى ناد جديد.
للإشارة، فإن إلحاح ناديي موناكو والترجي التونسي على خطف بوصوف في الميركاتو الشتوي بثمن زهيد دفع الإدارة السطايفية إلى تمديد عقده لموسمين إضافيين مقابل امتيازات مادية جديدة. كما وضعت الإدارة السطايفية بند في عقده يقضي بدفع ما قيمته 600 ألف يورو كشرط جزائي من أجل نيل ورقة تسريحه من النادي، ورغم ذلك إلا أن الشارع الرياضي السطايفي إنتقد كثيرا قيمة الشرط الجزائي واعتبروها ضئيلة مقارنة بقيمة انتقال خريج أكاديمية نادي بارادو هشام بوداوي إلى نادي نيس الفرنسي الصائفة الماضية التي بلغت 4 ملايين أورو.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18302

العدد18302

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18301

العدد18301

السبت 11 جويلية 2020
العدد18300

العدد18300

الجمعة 10 جويلية 2020
العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020