العربي عبد اللاوي، رئيس الاتحادية الجزائرية لرفع الاثقال لـ «الشعب»:

«إجراءات البروتوكول الصّحي تعيق عملية التحضير »

حاورته: نبيلة بوقرين

 « قرّرنـا انهـاء الموسم الرياضـي بسبـب كورونــا»

أكد رئيس الإتحادية الجزائرية لرياضة رفع الأثقال العربي عبد اللاوي في حوار خاص لجريدة «الشعب» أنهم مستعدون لتطبيق إجراءات البروتوكول الصحي المطالب بها لحماية الرياضيين من خطر الإصابة بفيروس كوفيد 19، كشف على إستحالة إستكمال مراحل البطولة الوطنية في ظل الشروط الصحية لعدم قدرة الأندية على تجسيدها ما يعني أنهم يتجهون بنسبة 99 ٪ إلى إنهاء الموسم أبيض للتركيز على المستقبل وتحضير البرنامج القادم حتى لا يكون تداخل في المواعيد فيما بعد.

«الشعب»: ما هي قراءتكم لما تضمّنه دليل البرتوكول الصحي؟
«العربي عبد اللاوي»: دليل البرتوكول الصحي تضمن إجراءات وقائية شاملة لكل الرياضات ولم يتعامل مع خصوصيات كل رياضة وما يتماشى معها بما أنه هناك بعض الرياضات التي لا تعرف إحتكاكا مباشرا على غرار رياضة رفع الأثقال، ما يعني أن المأمورية ستكون صعبة في تجسيده بالنظر لنقص الإمكانيات بالنسبة لأغلب الرابطات ولكن ليس لدينا خيار آخر حيث سنعمل على تطبيق التعليمات المُطالب بها، حتى يتمكن الرياضيون من مواصلة العمل إستعدادا للمواعيد الدولية القادمة في مقدمتها الألعاب الأولمبية، بطوكيو 2021، بما أننا نملك حظوظا كبيرة في تأهيل 3 أسماء لهذا الحدث الكبير.
هل حدّدتم برنامج التحضير بالنسبة لعناصر النخبة المعنية بالأولمبياد؟
الرياضيين المعنيين بالألعاب الأولمبية القادمة لم يتوقفوا عن العمل حيث واصلوا التدريبات بشكل عادي خلال فترة الحجر المنزلي على غرار كل من وليد بيداني الذي ضمن المشاركة في طوكيو بشكل رسمي كان يتدرب في القاعة بمدينة مغنية، صدام في بريكة وبشرى في مستغانم والثنائي الأخير قادر على كسب تأشيرة المشاركة في الألعاب الأولمبية بالنظر لإمكانيات كل واحد منهما حيث مازالت تنتظرهم البطولة الأفريقية التي تم تأجيلها لمرتين، إضافة إلى دورتين دوليتين، كما أننا نطمح لإهداء الجزائر ميدالية أولمبية في رياضة رفع الأثقال لكن الإشكال الوحيد في هذه الفترة هو عدم قدرتنا على جمع هذا الثلاثي في مكان واحد ونحن ننتظر إلى إستكمال الأشغال في مركز مستغانم وسنقوم بمعاينته في الأيام القليلة القادمة إذا توفر على كل الشروط المناسبة لضمان سلامة الرياضيين والمرافقين لهم.
 هل أنتم واثقون من إهداء الجزائر ميدالية أولمبية في الوقت الراهن؟
 أكيد نحن نملك الإمكانيات التي تسمح لنا بإهداء الجزائر ميدالية أولمبية، بحول الله، لأن بيداني سبق له أن برهن ذلك عالميا وعندما تكون الثقة والإرادة أكيد سنصل للأهداف المسطرة من دون شك، إضافة إلى الخبرة والتجربة التي يملكها بحكم مشاركته في المستوى العالي، وفي حال عادت الأمور إلى طبيعتها سيتنقل بيداني إلى بولونيا من أجل مواصلة التدريبات هناك في المستوى العالي لكي يتمكن من التدارك في أسرع وقت، للإشارة فإن رياضة رفع الأثقال تملك الحق في مشاركة 14 رياضيا ضمن الألعاب الأولمبية، ونحن فزنا بواحد ونطمح لكسب 2 آخرين حتى يتدعم تواجد الجزائر بالرغم من تغير صيغة المنافسة المؤهلة التي كانت تقتصر على أفريقيا، لأننا نتزعم القارة لكن حاليا أصبح الأمر يتعلق بالدورات الدولية ويجب علينا مواكبة الواقع.
 ماذا عن استكمال البطولة الوطنية من عدمها؟
قررنا عدم استكمال الموسم الرياضي لعدة أسباب في مقدمتها عدم قدرة الأندية والرابطات تجسيد إجراءات البروتوكول الصحي، لأنهم لا يملكون الإمكانيات المادية التي تسمح لهم بشراء الكشوفات الطبية، بالنظر لثمنها المرتفع، ومن جهة أخرى فإنهم بحاجة لفترة من أجل العودة للتدريبات بعدما توقفوا أكثر من أربعة أشهر عن العمل ما يعني أن العودة للمنافسة شبه مستحيلة والحل الأنسب إنهاء الموسم الرياضي أبيض، لأنه لو سُمح لنا بتطبيق الأمور التي تُناسبنا بالرغم من أن رياضة رفع الأثقال لا تعرف إحتكاك وبإمكاننا إحترام مسافة التباعد، وحاليا نسعى لإيجاد مركز يناسب العناصر الوطنية من أجل الدخول في تربص إستعدادا للمواعيد القادمة مثلما سبق لي القول، لأننا في رياضة رفع الأثقال توجد عدة خصوصيات على غرار العمل المستمر ووتيرة التدريبات حتى يحافظ الرباع على وزنه ولياقته وفقا للشروط الوقائية المُطالب بها من طرف اللجنة الطبية التابعة للمركز الوطني للطب الرياضي والتي حضرها طبيب الإتحادية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020
العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020
العدد18362

العدد18362

الأربعاء 23 سبتمبر 2020