التزامات عائلية حالت دون التحاقه

مبولحـي: «لـن أغــادر الاتّفـاق»

 قال حارس مرمى المنتخب الوطني، رايس وهاب مبولحي، إنّه يريد تشريف عقده مع نادي الاتفاق السعودي حتى نهايته في جوان 2021.
وصرّح حامي عرين الخضر، أول يوم أمس، لوسائل الإعلام المحلية عقب الفوز المهم الذي حقّقه مع زملائه أمام نادي الفيحاء بـ 3/2 برسم الأسبوع 24 من البطولة السعودية لكرة القدم، أنه وجد راحته في الاتفاق، حيث يلقى معاملة جيدة من الجميع. وقال: «أنا سعيد في الاتفاق، الجميع يحترمني ويقدّرني هنا، لدينا تشكيلة متوازنة وكل فرد في المجموعة يؤدّي عمله من أجل رفع راية النادي إلى الأعلى».
من جهة ثانية، نفى رايس مبولحي التأويلات التي قدّمتها بعض وسائل الإعلام حول سبب تأخره في العودة من فرنسا إلى السعودية، لاستئناف التحضيرات مع زملائه من أجل مواصلة ما تبقى من مباريات الدوري السعودي، الذي توقّف هو الآخر في شهر مارس مثل كل المنافسات الرياضية في العالم بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد. وقال: «تأخّري في الالتحاق بمعسكر الفريق كان لالتزامات شخصية، لقد تمّ الترخيص لي من قبل الإدارة على الوصول متأخرا لبضعة أيام لارتباطات عائلية بفرنسا، لولا ذلك لكنت أعود إلى التدريبات في الوقت الذي حدّدته إدارة الفريق».
للإشارة، فإنّ بعض المنابر الإعلامية في السعودية تحدّثت عن تدهور العلاقة ما بين بطل إفريقيا ومسؤولي نادي الاتفاق، بعدما حاولت الأخيرة تخفيض راتبه ما دفع به إلى التمرد ضد هذا القرار ومقاطعة التدريبات في بداية المعسكر التحضيري.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020
العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020
العدد18362

العدد18362

الأربعاء 23 سبتمبر 2020