فرحات زغينة – رئيس شباب باتنة:

الأوضاع المالية لا تشجع على مواصلة تسيير النادي

باتنة: حمزة لموشي

كشف رئيس نادي فريق شباب باتنة، فرحات زغينة، عن عدم رغبته في مواصلة تسيير العارضة الفنية للنادي رغم صعوده للرابطة المحترفة الثانية، حيث يعتبر رحيل زغينة من بين أهم مطالب أنصار الفريق، أما زغينة فيرى أنه لم يعد هناك ما يشجعه على المواصلة، مشيرا إلى أن كل الأبواب مفتوحة للجميع والصعود تم تحقيقه بميزانية معقولة.
أكد رئيس «الكاب» في تصريح صحفي للصفحة الرسمية للفريق، أنه مستعد للرحيل كما أنه جاهز لتسيير الفريق لموسم رياضي آخر غير أن بقاءه مرهون بتلبية عدة شروط سيطرحها خلال الجمعية العامة للفريق.
واعتبر زغينة أن صعود «الكاب» للرابطة المحترفة الثانية، جاء بتضحيات كبيرة خاصة وأنه خلال فترة تجميد الموسم الكروي، فقد والديه بالإضافة إلى عمه، مؤكدا أنه غير مستعد لجلب الأذى لهم  نظرا لما تتميز به الملاعب في الجانب الأخلاقي، من سب وإهانة عندما يتعلق الأمر بكرة القدم.
كما تحدث الرجل عن بدايته مع «الكاب» خلال تجربته الأخيرة، مشيرا إلى أنه جاء للنادي بنية صادقة ولم يبحث عن أي فائدة أو مصلحة شخصية كونه لم يطرق أبواب المسؤولين أو الصحافيين من أجل تلميع صورته بل عمل بإخلاص ومنح ما فيه الكفاية من أمواله الخاصة لترقية وتطوير الفريق، وهو غير مستعد لفعل ذلك مرة أخرى يضيف زغينة.
ولعل ما زاد من يأس زغينة في مواصلة تسيير النادي هو قلة الدعم المالي اللازم من قبل السلطات أو حتى المعنوي وهو ما لم يجده أيضا في محيط الكاب الذي أصبح يتلذذ بشتمه عبر مواقع التواصل الاجتماعي دون أن يعلم أو يدرك الوضعية الحقيقية للفريق أو حجم التضحيات التي يقدمها المسؤولون في هذا النادي وعليه لم يعد هناك ما يشجع على الاستمرار مع الفريق.
ورد رئيس الفريق على الأنصار وكل من اتهمه بسوء التسيير وضآلة حصيلته على رأس الفريق، بأنه سيعرض كل شيء في التقرير المالي والأدبي الذي يعرض بدوره خلال الجمعية العامة، مجددا تأكيده أن تحقيق الصعود كان بميزانية معقولة في وقت اكتفت بعض الفرق الأخرى باللعب من أجل البقاء بنفس القيمة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020
العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020
العدد18362

العدد18362

الأربعاء 23 سبتمبر 2020