مجيد بوقرة

الأولويـة للأنديـة القطريـة

كشف اللاعب الدولي الجزائري، مجيد بوقرة، الذي رحل عن صفوف لخويا القطري بعد ثلاث سنوات أمضاها مع بطل قطر عن امتلاكه  للعديد  من العروض من أندية قطرية وعربية وأجنبية وأنه لن يستعجل اتخاذ القرار فيما يخص  مستقبله الكروي.
وأوضح قائد المنتخب الجزائري في تصريح لموقع قنوات الكأس أنه ربما يحسم  وجهته النهائية عقب مشاركته مع الخضر في مونديال البرازيل 2014 . وشدّد بوقرة على رغبته في الإستمرار في قطر ولذلك ستكون الأولوية لديه للأندية القطرية في الموسم المقبل وفي حالة عدم حدوث ذلك سيبحث العروض الأخرى التي لديه  خاصة وأنه يمتلك الكثير من الوقت لاختيار العرض الأفضل له في الفترة المقبلة .
من ناحية أخرى، أكد الدولي الجزائري مجيد بوقرة أن رحيله عن نادي لخويا  لا يشكل مفاجآة بالنسبة له « كنت أدرك أن عقدي سينتهي وأنني لن أستمر  مع الفريق .»
وأكد قائد لخويا الذي قاد الفريق للتتويج بلقب دوري نجوم قطر أنه ليس حزينا  بعد سماعه بقرار نادي لخويا عدم التجديد له مشيرا إلى أنه سعيد بالفترة التي قضاها  مع الفريق والتي استمرت لمدة 3 سنوات حقق فيها مع الفريق الكثير من الإنجازات التي  تجعله راض تماما عن هذه المسيرة التي بدأها قادما من نادي جلاسكو رينجرز الأسكتلندي وأضاف بوقرة أنه لم يتفاجأ بقرار نادي لخويا بعدم التجديد له لأنه كان  يدرك منذ فترة انه حينما ينتهي عقده مع الفريق لن يستمر .. موجها في الوقت نفسه  الشكر لإدارة النادي والجهاز الفني وللاعبين على الفترة التي قضاها مع الفريق .
يذكر أن بوقرة انضم الى صفوف نادي لخويا القطري في أوت 2011 قادما من غلاسغو  رانجرس الاسكتلندي. وتوج مع فريقه بالبطولة في مناسبتين اثنتين بالاضافة الى الفوز  بكأس ولي العهد. كما شارك فى رابطة أبطال آسيا .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020