الجمبازية أحلام مختاري لـ «الشعب»:

أسعى للتأهل للألعاب الأولمبية بطوكيو 2021

حوار: نبيلة بوقرين

 

تطمح لكسب ورقة التأهل إلى الألعاب الأولمبية بطوكيو 2021 من الخلال العمل بكل جدية لكسب لقب البطولة الأفريقية التي ستحتضنها جنوب أفريقيا ماي القادم. هي صاحبة 21 ربيعا أحلام مختاري المختصة في الجمباز الفني تتحدث عن أهدافها المستقبلية في حوار خاص لجريدة «الشعب» والتحديات التي ستواجهها بعد التوقف الطويل جراء جائحة كورونا، مؤكدة أنها تقدم كل ما لديها لكي تشرف الألوان الوطنية.


«الشعب»: كيف تجري التحضيرات بقاعة بيروت؟
«أحلام مختاري»: التحضيرات تجري في ظروف رائعة هنا بقاعة بيروت في العاصمة رفقة زميلاتي في الفريق الوطني بعدما وفّرت لنا الإتحادية كل الشروط التي تساعدنا على العمل، بدليل المرافقة الدائمة بقيادة الرئيس سفيان الزاهي وكذا المدرب سعد الدين الذي يسهر على تجسيد برمجة مكثفة حتى نكون جاهزين للمواعيد القادمة في مقدمتها البطولة الأفريقية بجنوب أفريقيا شهر ماي المقبل، لأن المأمورية لن تكون سهلة بعد التوقف الطويل عن العمل لفترة طويلة قاربت 5 أشهر بسبب الجائحة الذي أدت إلى غلق كل المنشآت الرياضية، حيث توقفنا بعدها مباشرة بعدما كنا في مستوى عال من التحضيرات بفرنسا عدنا بعدها للجزائر. وبالرغم من أننا بقينا نتدرب بمفردنا، إلاّ أننا تراجعنا فيما بعد، لأن فترة الحجر طالت ما انعكس على الجانب البدني بشكل كبير وكذا المعنوي لأننا تأثرنا وهذا طبيعي بالنسبة لرياضيّي النخبة.
* ما هي الأمور التي تركزون عليها لضمان جاهزيتكم؟
** الجميع يعرف الوضعية الصعبة التي عشناها خلال فترة الحجر، بالرغم من التدريبات الفردية، إلاّ أنها غير كافية، خاصة أننا لم نكن نعرف ماذا سيحدث في المستقبل، بالنظر للوضع الصحي الذي كان يعرف تزايدا في عدد حالات الإصابات. لكن الحمد لله بعدما علمنا بأننا سنعود للتدريبات كثفنا من العمل في الناحية البدنية بداية من شهر جويلية قبل الدخول للتحضيرات في القاعة بعد إجراء الفحوصات الطبية وفقا لشروط البروتوكول الصحي للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، شرعنا في العمل بعدها مع المدرب والطاقم الفني لكن كانت حالة من الهلع بعد اكتشاف وجود إصابات بفيروس كوفيد.19 ما جعلنا ندخل في حجر مدته 15 يوما، لكن فيما بعد عدنا للعمل بشكل عادي بمرافقة الإتحادية والطاقم الفني والطبي. الحمد لله، حاليا الأمور تسير في الطريق الصحيح لأننا استرجعنا تقريبا مستوانا الحقيقي بدنيا وتركيزنا على العمل الفني حتى نضمن تحقيق الأهداف المسطرة خلال البطولة الأفريقية ماي القادم والبطولة العربية التي من المقرر أن تكون بالجزائر.
* ما هو الهدف المسطر خلال البطولة الأفريقية بجنوب أفريقيا؟
** حاليا سنرفع التحدي من أجل ضمان أفضل تحضير من كل النواحي حتى نكون جاهزين وسيساعدنا أكثر توفير مكان الإقامة داخل القاعة نتدرب فيها ما جعلنا نملك الوقت الكافي للمراجعة بما أننا في فترة الإمتحانات في نفس الوقت نعمل بصفة عادية وفقا للبرنامج المسطر من طرف المدرب الوطني.
أما عن الأهداف، أكيد أننا نطمح لتحقيق نتيجة إيجابية خلال البطولة الأفريقية، لأنها محطة مهمة لضمان كسب ورقة التأهل للألعاب الأولمبية بطوكيو 2021 الذي يبقى حلم كل رياضي في مشواره وبما أننا عملنا كثيرا ونملك الإرادة والإمكانات أكيد أننا سنسعى لكي نضمن تواجد الجمباز الجزائري للمرة الثالثة في تاريخيه ضمن هذا الحدث الرياضي.
* ماذا عن تقييم مشوارك الرياضي؟
** إنطلاقتي مع رياضة الجمباز كانت سنة 2008 وعمري حينها كان لا يتجاوز 8 سنوات رفقة نادي وهران. كنت بطلة الجزائر لعدة مرات وفي سنة 2012 تلقيت إستدعاء للفريق الوطني للوُسطيات وفي 2013 شاركت في أول بطولة أفريقية في جنوب أفريقيا ونلت ميدالية برونزية وفي 2014 شاركت في الألعاب الأولمبية للشباب بالصين والتي تبقى أجمل ذكرى في مشواري، وفي نفس السنة شاركت في بطولة البحر المتوسط وسطيات في إيطاليا، أما سنة 2015 كان أول تمثيل لي في صنف الكبريات خلال الألعاب الأفريقية بالكونغو حققت المركز الثالث، عام 2016 بالجزائر بالبطولة الأفريقية حققت المركز الثالث، 2018 في ناميبيا البطولة الأفريقية حافظت على المركز الثالث، بينما كان المركز الثاني بالمغرب سنة 2019، كما حققت برونزية وفضية بتونس وحاليا أطمح للذهب في جنوب أفريقيا العام القادم.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18415

العدد18415

الأربعاء 25 نوفمبر 2020
العدد18414

العدد18414

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020
العدد 18412

العدد 18412

الأحد 22 نوفمبر 2020