بعدما خالف لوائح «الفاف»

معاقبة المدرّب السّابق لاتحاد العاصمة سيكوليني بالايقاف لسنتين

 قرّرت لجنة الانضباط التابعة للرابطة المحترفة لكرة القدم معاقبة الفرنسي فرانسوا سيكولوني، المدير الفني السابق لنادي اتحاد العاصمة، بالإيقاف عامين عن ممارسة أي وظيفة أو نشاط له علاقة بكرة القدم.
اقترحت اللجنة إيقاف سيكولوني مدى الحياة، لمخالفته لوائح الاتحادية الجزائرية لكرة القدم واللوائح المنظمة لمسابقة الكأس.
وقاطع سيكولوني مراسم حفل نهائي الكأس الممتازة الذي خسره اتحاد العاصمة أمام شباب بلوزداد 2-1، السبت قبل الماضي.
وأقال اتحاد العاصمة سيكولوني مباشرة بعد هذه الواقعة، وعين بدلا منه مساعده بوزيان بن عريبي، مدربا جديدا للفريق.
وكان عاشور جلول، رئيس مجلس إدارة اتحاد العاصمة قد أعرب عن استيائه من تصرف الفرنسي فرانسوا سيكوليني مدرب الفريق، عقب الخسارة أمام شباب بلوزداد.
وقال جلول في تصريحات صحفية «حتى الآن لا نعلم سر تصرف سيكوليني، وسبب رفضه الصعود إلى المنصة لتسلم ميداليته، لكننا نشجب وبشدة هذه التصرفات..».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18462

العدد 18462

الأربعاء 20 جانفي 2021
العدد 18461

العدد 18461

الثلاثاء 19 جانفي 2021
العدد 18460

العدد 18460

الإثنين 18 جانفي 2021
العدد 18459

العدد 18459

الأحد 17 جانفي 2021