الرابطة المحترفة الأولى في لقاء متأخر

قمـة مثـيرة بين الاتحـاد والشبيبـة

عمار حميسي

يستقبل مساء اليوم فريق اتحاد العاصمة نظيره شبيبة القبائل على أرضية ملعب عمر حمادي ببولوغين في لقاء متأخر بين الفريقين والذي تم تأجيله بسبب خوض الاتحاد لمباراة الذهاب للكأس العربية أمام تيفراغ زينة الموريتاني ومن المنتظر أن تكون مباراة اليوم مليئة بالإثارة كعادة مقابلات الفريقين خلال المواسم الماضية والتي عرفت ندية كبيرة بينهما و يسعى كل طرف لحسم الأمور لصالحه لتسلق سلم الترتيب واحتلال مرتبة ضمن الأوائل .

الإتحاد للتصالح مع الأنصار
سيكون فريق إتحاد العاصمة مطالبا اليوم بتحقيق الفوز و لا شيء غيره من أجل العودة للسكة الصحيحة وتقليص فارق النقاط مع كوكبة المقدمة و الذي يتسع من جولة لأخرى بسبب النتائج السلبية التي حققها الفريق مؤخرا خاصة إذا علمنا أن هدف الفريق هذا الموسم هو التتويج بالبطولة و عدم حدوث هذا الأمر في نهاية الموسم  سيفتح الباب على مصراعيه للتأويلات بخصوص نجاعة الأموال الكثيرة التي صرفت.
أما من الناحية الفنية، فسيخوض الفريق هذه المباراة بصفوف مكتملة مع عودة المهاجم قاسمي الذي سيعطي دفعا كبيرا لهجوم الفريق و سيطمح من جهته بلال دزيري الذي يقود الفريق بصفة مؤقتة لتحقيق أول فوز له في البطولة هذا الموسم كمدرب رئيسي والثاني له بعد الفوز المحقق على حساب تيفراغ زينة الموريتاني في الكأس العربية وستكون هذه المباراة هي الأخيرة له كمدرب رئيسي قبل أن يعود لمباشرة مهامه الأساسية كمساعد للمدرب الفرنسي كوربيس .
من جهة أخرى، أسندت إدارة الاتحاد مهمة تدريب حراس مرمى الفريق بصفة مؤقتة للتقني الشاب بوحالة الذي يشرف على الفئات الشبانية في انتظار ترسيم التعاقد مع الحارس السابق فريد بلملاط المتواجد بفرنسا و الذي سيلتقي مع الرئيس حداد بحر هذا الأسبوع للتفاوض حول توليه مهام تدريب حراس مرمى الفريق و سيرتفع رصيد الفريق لـ١١ نقطة في حال تحقيق الفوز  ويصبح في المرتبة العاشرة مع العلم أنه يحتل المرتبة الـ١١ برصيد ثمانية نقاط  .
المرتبة الرابعة هدف الشبيبة
تكتسي مباراة اليوم أهمية كبيرة بالنسبة لفريق شبيبة القبائل الذي يطمح لتحقيق الفوز و الذي  سيسمح للفريق بالقفز للمركز الرابع مناصفة مع فريق شباب قسنطينة برصيد ١٣ نقطة مع العلم أنه يحتل حاليا المركز العاشر برصيد ١٠ نقاط و بالتالي، ففي حال تحقيق الفوز سيقفز ست مراتب كاملة و يطمح فابرو مدرب الفريق إعادة الشبيبة لتحقيق الانتصارات و محو التعثر الذي حدث خلال الجولة الماضية أمام شباب بلوزداد بتيزي وزو و سيحاول رفقاء المدافع القوي بلكالام استغلال الظروف التي يعيشها الاتحاد و تحقيق فوز سيكون له أثر كبير من جميع النواحي بالنسبة للفريق وبخصوص الغيابات لم تتحدد بعد مشاركة ماروسي من عدمها في مباراة اليوم و سيفصل الجهاز الطبي في أمر مشاركة اللاعب من عدمها صباح اليوم و من المتوقع أن يتم تعويضه باللاعب زياد في حال غاب عن هذه المباراة أما فيما يخص حراسة المرمى من المتوقع أن يجدد الجهاز الفني الثقة في الحارس مازاري .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018
العدد 17745

العدد 17745

الجمعة 14 سبتمبر 2018