اللواء مقداد بن زيان في الأبواب المفتوحة على الرياضة العسكرية:

الإنجازات المحققة... مفخرة الجزائر

نبيلة بوقرين تصوير: عباس تيليوة

منشآت ومرافق لممارسة الرياضة العسكرية

نظمت، أمس، أبواب مفتوحة حول الرياضة العسكرية بمركز تجمع وتحضير الفرق الرياضية العسكرية ببن عكنون، أشرف عليه اللواء مقداد بن زيان، رئيس مصلحة الرياضة العسكرية بوزارة الرياضة، بحضور عدد من الرياضيين والإطارات تحت عنوان: “الأخوة عبر الرياضة”.

أشرف اللواء مقداد بن زيان، على اللقاء وألقى كلمة الافتتاح التي تطرق فيها إلى النتائج الإيجابية التي تحصلت عليها مختلف الفرق الوطنية في الرياضة العسكرية محليا، عربيا وعالميا في قوله: “بعد موسم رياضي حافل بالنشاطات الرياضية والنتائج المميزة، شهد تنظيم أزيد من 43 منافسة وطنية عسكرية على شكل بطولات، كؤوس، دورات ومسابقات، هاهي الرياضة العسكرية، ككل سنة، وبعد أن جابت مختلف النواحي العسكرية لتختم مشوارها بحط الرحال في مركز تحضير الفرق الرياضية العسكرية من أجل أن تكون خاتمة الموسم الحالي”.
وأضاف في ذات السياق، “نغتم هذه الفرصة من أجل الأبواب المفتوحة للجمهور الكريم ومحبي الرياضة لاستعراض مختلف نشاطات الرياضة العسكرية ومشوارها التاريخي ورصيدها الرياضي الحافل بالإنجازات الرياضية. وبهذه المناسبة يشرفني أن أرحب بضيوف الشرف وبالجمهور الكريم الذي كان في الوعد، متمنيا للجميع الاستمتاع بمسيرة الرياضة العسكرية وأوقات ممتعة ومفيدة”.
من جهة أخرى، تطرق إلى عدة نقاط أخرى تتعلق بالرياضة العسكرية والتظاهرات التي شاركت فيها مختلف الفرق العسكرية في قوله: “يهدف تنظيم هذه التظاهرة الرياضية العسكرية إلى إطلاع الجمهور بدور ومهام الرياضية العسكرية في صفوف الجيش الوطني الشعبي وما حققه من إنجازات رياضية شرفت الجزائر والجيش الوطني الشعبي على الصعيد الوطني، العربي، القاري والدولي”.
وأضاف اللواء مقداد قائلا: “إن القفزة النوعية المحققة في السنوات الأخيرة والتطور الملحوظ الذي تشهده الرياضة العسكرية، يعود الفضل فيه إلى الدعم الدائم والمستمر للقيادة العليا للجيش الوطني الشعبي الذي يتجلى في الإمكانات البشرية والمادية المسخرة من أجل تفعيل وتعميم الممارسة الرياضية على كافة قيادات القوات، النواحي العسكرية وهيئات التكوين والوحدات الكبرى، مما ساهم بشكل كبير في بناء منظومة رياضية جديدة ومنسجمة تتجاوب مع المناهج الحديثة والتي يمكن قياسها بالنتائج المسجلة على كل الأصعدة”.
وأشار مدير الرياضة العسكرية إلى المنشآت والهياكل التي من شأنها أن تساهم في تطوير هذا المجال في كلمته، “كما يتجلى دعم القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي لقطاع الرياضة العسكرية، في تشييد وإعادة تهيئة عدة مرافق رياضية مثل تدشين القاعة الأولمبية متعددة الرياضات المتواجدة بمركز تحضير الفرق الرياضية العسكرية ببن عكنون والمزوّدة بمضمار لألعاب القوى وأحدث التقنيات ذات المعايير العالمية، حيث تعد الفريدة من نوعها على المستوى الإفريقي، إضافة إلى القطب الرياضي الجديد الذي سنستلمه بتمنراست والذي سيساهم في تحضير فرق النخبة من الجانبين البدني والتقني”. وفي الأخير، أكد اللواء مقداد، أن الجيش الوطني الشعبي فخور جدّا بالإنجازات التي حققتها الرياضة العسكرية مؤخرا في قوله: “إن الجيش الوطني الشعبي فخور بالإنجازات الرياضية المميزة المسجلة على المستويين الوطني والدولي وعلى غرار ما حققه من نتائج مشرفة، أبرزها في هذا الموسم، حيث انتزع الفريق الوطني العسكري للجيدو بكل جدارة واستحقاق كأس العالم بكازاخستان في جويلية الماضي والفريق الوطني للملاكمة، وكأس إفريقيا بغينيا في نوفمبر الفارط وتتويجات أخرى. وأغتنم الفرصة لكي أدعو الجميع لتكثيف الجهود لكسب رهانات أخرى”.
للإشارة، فإن اليوم المفتوح سمح لكل الجمهور الراغب في التعرف عن الإنجازات التي حققتها الفرق الوطنية العسكرية عن قرب من خلال العروض والمنازلات التي قام بها الرياضيون في مختلف الأعمار أمام أنظار الجميع، منها الملاكمة، الجيدو، الفروسية والدراجات وأخيرا العروض القتالية من القوات الخاصة والتي أمتعت كل الحضور.
في الأخير قام اللواء مقداد بن زيان بجولة، اطّلع خلالها على اللوحات والمعدات التي تم عرضها في المتحف العسكري رفقة كل الضيوف الذين حضروا الموعد، وتلقى شروحات عن ما تم عرضه في هذا العدد، منها أول مجلة خاصة بالرياضة العسكرية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18025

العدد 18025

السبت 17 أوث 2019
العدد 18024

العدد 18024

الجمعة 16 أوث 2019
العدد 18023

العدد 18023

الأربعاء 14 أوث 2019
العدد18022

العدد18022

الثلاثاء 13 أوث 2019