سيواجه نادي فيتا كلوب الكونغولي

وفاق سطيف يحجز مكانه في نهائي رابطة الأبطال الإفريقية بامتياز

حامد حمور

سينشط وفاق سطيف نهائي رابطة الأبطال الإفريقية لهذا الموسم، بعد تأهله التاريخي، مساء أمس، أمام نادي تي.بي مازمبي الكونغولي، بالرغم من انهزامه في مباراة الإياب التي جرت بمدينة لومومباشي بنتيجة 2 - 3، كون الوفاق كان قد تغلب على نفس المنافس في لقاء الذهاب بسطيف بنتيجة 2 - 1... ليكون الفريق الجزائري الأول الذي سيلعب النهائي بصيغة المنافسة الجديدة.

فرغم صعوبة المهمة، إلا أن أشبال المدرب ماضوي عرفوا كيف يحافظون على توازنهم فوق أرضية الميدان، وتمكنوا من توقيع هدفين خارج الديار عن طريق المخضرمين زياية ويونس اللذين ردّا على الثلاثة أهداف التي تلقاها مرمى ممثلنا في المباراة...
وإذا كان كل اللاعبين قد ساهموا في هذا الإنجاز، فإن السعفة الذهبية نالها الحارس خذايرية، الذي تصدى بشجاعة للعديد من محاولات الفريق الكونغولي وأنقذ مرماه من أهداف محققة وأعطى ثقة كبيرة لزملائه الذين وقفوا بذكاء كبير للرد على مهاجمي تي.بي مازمبي الذين المسندين بعاملي الأرض والجمهور لمحاولة تحقيق التأهل إلى النهائي.
ويمكن القول إن الخطة التي اعتمدها المدرب ماضوي حرص فيها على تعزيز خطي الوسط والدفاع وتقريبا لعب الوفاق طيلة فترات اللقاء في وضعية الدفاع، مع الانطلاق بهجمات معاكسة أتت ثمارها بتسجيل هدفين خارج الديار... كما أن التحضير البسيكولوجي كان واضحا في أداء الوفاق من خلال عدم دخول اللاعبين في حالة نرفزة في لقطات ساخنة وسيّروا الأوقات الصعبة بإحكام. وبالتالي فقد عاد الوفاق إلى الواجهة القارية وحقق هذا الإنجاز في انتظار التتويج باللقب، الذي يعد هدف الفريق هذا العام، بالنظر للإمكانات التي يتمتع بها الفريق، أين استفاد من كل الوسائل من خلال تخصيص طائرة خاصة أقلّته إلى لوبومباشي.
لقاء النهائي “إياب”
 يوم الفاتح نوفمبر بالجزائر
للإشارة، فإنه سبق لوفاق سطيف أن نال اللقب القاري في صيغته القديمة عام 1988 التي أبهر فيها كل من زرقان وسرار وعجيسة ورحماني الجميع... وسار الجيل الحالي المكوّن من زياية، خذايرية، بلعميري، دمو ويونس... على نفس الدرب لإمكانية إهداء الكرة الجزائرية لقبا إفريقيا في المنافسة الكروية الأولى للأندية، بعد الوجه الكبير الذي قدمه المنتخب الوطني في مونديال البرازيل.
وقدمت “الفاف” التهاني للوفاق سطايفي بهذا التأهل الكبير إلى النهائي، متمنية أن يتوج ممثلنا باللقب الذي يفتح له أبواب المشاركة في كأس العالم للأندية العام القادم.
وقبل ذلك، فإن الدور النهائي سيجري بين وفاق سطيف وفيتا كلوب الكونغولي، هذا الأخير الذي تأهل على حساب النادي الصفاقسي التونسي، حيث تدور مباراة الذهاب مابين 20 و25 أكتوبر القادم بالكونغو، على أن يقام لقاء العودة بالجزائر يوم الفاتح نوفمبر القادم.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019