جمال مناد لـ«الشعب»:

''بعد ١٠ سنوات ستصبح المولودية من أكبر الفرق في القارة السمراء''

حاوره: محمد فوزي بقاص

بعد ترسيم عقد تنازل أسهم «العميد مولودية الجزائر» للشركة البترولية سوناطراك، أول أمس بقاعة المحاضرات التابعة لمسبح «حسان ختمان»، إقتربنا من مدرب مولودية الجزائر «جمال مناد»، وأدلى لنا بهذا الحوار :

  • الشعب : بعد نهاية مباراة أهلي البرج بملعب بولوغين، قلت بالحرف الواحد لن أقوم مستقبلا بتصريحات للصحافة ، لماذا قررت مقاطعة رجال الإعلام ؟

جمال مناد : الصحافة مهنة نبيلة و قيمة ، لكن إندهشت لبعض الصحافيين الذين يحرفون أقوالي أو حتى يتحدثون مكاني ويتصورون أقوالي رغم أني لا أتحدث معهم في اليوم الذي قبله .
 فأصبحت أستيقظ صباحا أفتح الجرائد مناد يصرح.. مناد يقول وهو الأمر الذي لم و لن أقبله ، و هو ما جعلني أقرر مقاطعة الصحافة رغم أن الكثير منهم أصدقائي و أتعامل معهم منذ سنين..
 لكن وضعت الجميع في كفة واحدة حتى لا يقول عني الصحفيون أني أنحاز إلى صحيفة معينة ، وهؤلاء أشباه الصحفيين شوهوا في نظري الصورة الرائعة التي كانت سابقا عن رجال الإعلام ، و خلقوا الكثير من البلبلة في محيط النادي ومارسوا نوعا من الضغط على التشكيلة التي أثرت علينا كثيرا في اللقاءات داخل الديار ، و سأنتهج نهج المدرب بوعلام شارف الذي عانى هو الآخر من الصحافة سابقا .

  • ¯ المولودية يبقى فريقا كبيرا ، و الآن تعاقد مع الشركة البترولية سوناطراك ، و سيصبح أكثر إحترافية من الماضي ، لماذا لا تنتهجون نهج إتحاد العاصمة وتدلون بتصريحاتكم عقب كل نهاية لقاء ، كي لا تحرف أقاويلكم ؟

¯¯  فكرة ممتازة سأتحدث مع عمر غريب لاحقا عنها ، و سأطلب منه تعيين مسؤول الإتصال في الفريق لتنظيم الأمور مع الإعلامين و مراقبة كل ما يقال في وسائل الإعلام ، و كذا تعيين اللاعبين الذين يمكنهم التصريح بعد كل لقاء ، و طلب الرخصة من مسؤول الإعلام من أجل التصريح قبل كل لقاء ، لأني اليوم أرى اللاعبين يقومون بتصريحات لا معنى لها ، و لا أستطيع التفسير لكل لاعب إختياراتي و لماذا لم أمنح فرصة اللعب لفلان على حسب فلان ، و إن تمت الأمور كما أقوله لك الآن سيكون كل شيء ممنهج وواضح ، و الجميع يبتعد عن الضغط .

  • ¯  ما تعليقك على توقيع عقد الشراكة مع شركة سوناطراك ؟

¯¯  منذ عدة أعوام و أنا أقول بأنه يجب العودة إلى التجربة التي كانت ناجحة في عهد الإصلاح الرياضي الذي دام عشر سنوات ، إلى غاية دخولنا الإحتراف الذي وصل إلى موسمه الثالث ، الآن هناك إتحاد العاصمة الذي يملك حداد و شباب قسنطينة الذي تعاقد مع شركة طاسيلي للطيران و مولودية الجزائر مع سوناطراك ، في إنتظار كل من مولودية وهران و شبيبة الساورة في القريب العاجل ، و هو ما سيجعلنا نصل إلى خمسة أندية تشرف عليها أكبر شركة في الجزائر ، و أتساءل لماذا لا تقوم كبريات المؤسسات الوطنية بتمويل فرق أخرى كي تنهض بفرقنا و هو ما سيساعدنا على إمتلاك منتخب وطني كبير .  أما عن تعاقد المولودية مع سوناطراك فهو أمر أكثر من رائع بالنسبة للفريق ، و سيجعل المسؤولية تكبر لدى اللاعبين أكثر ، و بعد مرور ١٠ سنوات ستصبح المولودية و الفرق التي تحدثنا عنها من بين أحسن الفرق في القارة السمراء بعد توفر كل أساليب الإحتراف لديهم من ملاعب خاصة بالتدريب و المنافسة و مركز لتكوين الشباب ، و هي الطريقة التي مرت عليها كل البطولات الآوروبية الكبيرة في بداية مشوارها الإحترافي ، فلم يتجاوز عدد الفرق المحترفة سقف الأربعة .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019