بعد إعلان المدرب الوطني عن القائمة الموسعة ل « الخضر»

هاليلوزيتش يجمع بين الخبرة والشباب

نبيلة بوقرين

أعلن الناخب الوطني هاليلوزيتش عن القائمة الموسعة والمتكونة من ٤٠ لاعبا التي سينتقي منها التشكيلة النهائية قبل التنقل إلى جنوب إفريقيا للمشاركة في كأس إفريقيا  مطلع السنة القادمة في الفترة الممتدة بين ال١٩ جانفي إلى ١٠ فيفري . وعرفت القائمة التي حددها الرجل الأول على رأس العارضة الفنية «للخضر» وجود بعض اللاعبين الذين سبق لهم وأن شاركوا في المنافسة الإفريقية لسنة ٢٠١٠ التي جرت بأنغولا على غرار كل من بوقرة ، حليش ، زماموش ، يبدة ، بوعزة والتي من شأنها أن تعطي الإضافة للمجموعة الشابة التي لم يسبق لها وأن تواجدت في أكبر محفل كروي قاري وخاصة من الناحية المعنوية وطريقة اللعب الإفريقي وكيفية التعامل مع المنافسة على المدى الطويل .
 كما سجلنا تواجد عدد كبير من اللاعبين الذين يعانون من نقص المنافسة سواء بسبب الإصابة على غرار كل من بوقرة ، حليش ، كادامورو ، مصباح ، يبدة ، سليماني وآخرين بداعي التهميش مثلما هو عليه الحال مع كل من بوعزة الذي لم يجد معالمه خلال الموسم الحالي بما أنه لا يلعب بانتظام منذ انتقاله الى راسينغ سانتندير الإسباني.. ولحسن الذي أقصي من التشكيلة الأساسية لناديه خيتافي رغم أنه كان من بين كوادر النادي في الموسم الماضي إلا أنه يبقى بعيدا عن المنافسة وحبيس كرسي البدلاء لمعظم المباريات التي يلعبها ناديه خلال مرحلة الذهاب وشارك في دقائق معدودة فقط .
 وبالتالي فإن الأمر يتعلق ب ٨ لاعبين مهمين في التشكيلة وبإمكانها أن تعطي حلولا كثيرة للمدرب هاليلوزيتش إن تمكنوا من استعادة مستواهم البدني قبل الكشف عن القائمة النهائية التي ستلعب النهائيات القادمة .
٣٢ لاعبا لم يسبق لهم المشاركة في ''الكان''
 في حين أن التشكيلة متكونة من معظم اللاعبين الذين لم يسبق لهم المشاركة في نهائيات أمم إفريقيا رغم أن تواجدهم مع الفريق الوطني كان منذ مدة طويلة ويرجع ذلك لعدم تأهل الخضر للكان السابق في مطلع السنة الحالية على غرار كل من قادير ، مهدي مصطفى ، مبولحي ، مجاني، بوزيد ، بلكالام ، شافعي ، حشود، بن موسى ، كادامورو ، بودبوز ، فغولي ، سوداني ، جبور الإستثناء لأنه كان يعاني من قبل من مشكل الغياب عن المنافسة ما جعل المدرب السابق سعدان لا يعتمد على خدماته ، لحسن الذي رفض الالتحاق بالمجموعة في ذلك الوقت لأسباب شخصية أما الباقي كلهم شباب والتحقوا مؤخرا بالفريق .
 ومن جانب آخر سجلنا تواجد عدد كبير من العناصر التي تنشط في الدوري المحلي والتي تتكون من ١٧ لاعبا وهو رقم قياسي ومهم جدا لأنه يعتبر حافزا كبيرا للاعبين المحليين من أجل تقديم مردود أفضل في المستقبل والذي سينعكس على ريتم البطولة بالدرجة الأولى .
بلفوضيل.. حارك .. غولام الوجوه الجديدة
أما بالنسبة للمحترفين في الخارج سجلنا تواجد بعض اللاعبين لأول مرة في تشكيلة المدرب البوسني هاليلوزيتش على غرار كل من الوجه الجديد للمنتخب فوزي غولام الذي تم تأهيله في الأيام القليلة الماضية من طرف ''الفاف'' إضافة إلى بلفوضيل الذي قد يعطي حلولا أكثر في الهجوم  وفتحي حارك وهذا الأخير ينشط في صفوف باستيا الفرنسي وبإمكانه ان يلعب كظهير أيسر ووسط ميدان وبالتالي فهو متعدد المناصب .
عبدون يعود بعد غياب لأكثر من سنتين
 إضافة إلى عودة عبدون نجم نادي أولمبياكوس اليوناني خلال الموسم الحالي من خلال المردود الذي يقدمه خلال المباريات في الدوري المحلي والأوروبي في نفس الوقت .
 وللإشارة لقد تم إبعاد اللاعب خلال عهدة المدرب سعدان لأسباب مجهولة ولكن تم العفو عنه لأنه بإمكانه أن يقدم الإضافة للمجموعة في الوقت الحالي بالنظر إلى المشاكل التي وجدها المدرب هاليلوزيتش من أجل انتقاء التشكيلة الخاصة بالتربص القادم .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019
العدد18070

العدد18070

الجمعة 11 أكتوير 2019