بعد نجاح تجربة سليماني

''المحليون'' سيخضعون للعلاج بمركز سيدي موسى

عمار حميسي

أثارت سرعة عملية شفاء المهاجم الدولي إسلام سليماني إعجاب مدرب المنتخب الوطني وحيد هاليلوزيتش من خلال إخضاع اللاعب لبرنامج خاص بمركز تحضير المنتخبات الوطنية بسيدي موسى يتضمن الاهتمام بالجانب الطبي و كذلك تجهيز اللاعب بدنيا بطريقة تسمح له بالعودة إلى مستواه المعهود بعد ثلاث مباريات رغم ابتعاده عن الميادين لفترة قاربت الشهرين.
وكان سليماني يخضع لحصتين في اليوم تحت إشراف بيسكوتي و المحضر البدني سيريل موان الذي طلب من سليماني العودة تدريجيا و عدم الضغط على نفسه و طالبه بالاكتفاء بنصف ساعة في مباراة الكأس أمام الدبدابة والتي سجل فيها ثنائية ثم شوط في المباراة التي تليها إلى غاية الوصول للجاهزية المعهودة  لهذا أكدت مصادر مطلعة «للشعب» أن هاليلوزيتش طلب من مسؤولي المركز تسخيره للاعبين الدوليين المحليين الذين يتعرضون لإصابات أو يعانون من نقص بدني بسبب غيابهم عن الملاعب لفترة طويلة وذلك من آجل الاستفادة من الهياكل والأجهزة المتطورة الموجودة في المركز و التي تعد الأحدث في مجال الطب الرياضي ووسائل الاسترجاع  إضافة إلى توفر المركز على وسائل الراحة والاستجمام من خلال الفندقين الفخمين المتواجدين فيه .
عودية صاحب الفكرة
وتعود فكرة العلاج والقيام بعملية التأهيل في مركز سيدي موسى لمهاجم وفاق سطيف أمين عودية الذي استطاع إقناع المدرب الوطني بفكرته بحكم آنه أكد أن تواجد اللاعب في المركز سيساعده على العودة بسرعة، لأنه سيكون بعيد عن ضغط الجمهور أو وسائل الإعلام التي لا تستطيع الدخول إلى المركز إلا بتصريح من رئيس الاتحادية أو مدير المركز إضافة إلى تأكيده على ضرورة استغلال الهياكل والكفاءات الموجودة في مركز سيدي موسى عوض إرسال اللاعبين إلى قطر أو فرنسا على غرار اللاعب بلكالام خلال علاجه من الإصابة التي تعرض لها مع المنتخب الأولمبي كما طلب عودية من المدرب الوطني السماح للاعبين الدوليين المحليين بالبقاء في المركز خلال فترة توقف البطولة مثلا و تسطير برنامج خاص يتبعونه من اجل الحفاظ على لياقتهم البدنية .
نقص الإمكانيات لدى الأندية
والأمر الآخر الذي دفع المدرب الوطني لقبول هذه الفكرة هو نقص الإمكانيات في أندية الرابطة الأولى التي لا تملك اغلبها وسائل الاسترجاع والاستشفاء وهو الأمر الذي أثاره هاليلوزيتش في كل مرة من خلال التأكيد على النقص البدني الواضح للاعب المحلي بسبب نقص العمل الاحترافي في الأندية إضافة إلى نقص الهياكل كما سيكون اللاعبون المحليون خلال فترة تواجدهم في المركز تحت أعين هاليلوزيتش  وسيكون متأكد من احترامهم للبرنامج المسطر لهم من اجل استرجاع إمكانياتهم.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019