تحسبا لمواجهة ريال بانجول في رابطة الابطال

وفاق سطيف تنقل أمس إلى بانجول بتعداد مكتمل

نبيلة بوقرين

تنقل ظهيرة أمس، فريق وفاق سطيف إلى العاصمة الغامبية «بانجول» من أجل خوض غمار مباراة ذهاب الدور الـ 32 من منافسة رابطة أبطال إفريقيا التي ستجمعه مع نظيره «ريال بانجول» يوم السبت المقبل على الساعة الـ 17.00 بتوقيت الجزائر.
 
وتنتظر أشبال ماضوي رحلة ماراطونية وشاقة تكون بداية من مطار الجزائر الدولي نحو مدينة الدار البيضاء المغربية وبعدها يشدون الرحال مباشرة باتجاه غامبيا للدخول في أجواء المباراة من خلال عملية الاسترجاع التي تعد مهمة في مثل هذه الظروف خاصة في ظل المعطيات التي تشهدها أدغال إفريقيا من رطوبة وحرارة.
 وللإشارة، فإن «الشعب» كانت حاضرة بمطار الجزائر ووقفت على الأجواء الحماسية والطريفة التي يصنعها اللاعبون والطاقمان الفني والطبي من أجل تجاوز الضغط وعناء الرحلة الطويلة للعودة بنتيجة إيجابية تسهل من مهمتهم أكثر في لقاء العودة الذي سيكون بسطيف.
 وأكد لنا الجميع أنهم جاهزون وعلى دراية تامة بما ينتظرهم في هذه المواجهة لأنها لن تكون سهلة خاصة أنها ضد فريق مجهول ولا يملكون عليه معطيات كثيرة على غرار المدرب ماضوي في قوله: «نحن جاهزون من كل النواحي من أجل العودة بنتيجة إيجابية من الخارج، لأنها مهمة من الناحية المعنوية واللاعبون يعرفون ذلك جيدا لأن هدفنا المباشر من هذه المنافسة هو الدفاع عن لقبنا».

حمّار: «الوفاق فريق الألقاب وهدفنا المواصلـة في النتائـج الإيجابيـة»
 أما رئيس الفريق حسان حمار هو الآخر وصف الأجواء داخل الفريق بالرائعة وأنهم سيعملون من أجل العودة بالفوز من خارج الديار في قوله: «الأمور جيدة داخل الفريق خاصة بعد تأهلنا إلى الدور نصف النهائي من منافسة كأس الجزائر وهذا حافز للاعبين من أجل المواصلة في سلسلة النتائج إيجابية بما أننا فريق الألقاب وتعودنا على اللعب تحت الضغط وعلى عدة جبهات من خلال تقسيم المجهودات والعمل الجماعي بين كل الموجودين في الوفاق وهذه هي نقطة قوتنا».
 لم يختلف رأي اللاعبين الذين اقتربنا منهم على غرار كل من بلهاني ودلهوم، أين أكدوا لنا أنهم سيعملون كل ما في وسعهم من أجل العودة بنتيجة إيجابية تسّهل عليهم الأمور في لقاء العودة خاصة أنهم لا يعرفون منافسهم جيدا لكنهم سيلعبون بحذر و يتفادون الأخطاء الدفاعية في مقابل استغلال كل الفرص التي تتاح أمامهم من خلال استغلال الخبرة التي اكتسبوها في الموسم الماضي. 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18162

العدد18162

الثلاثاء 28 جانفي 2020
العدد18161

العدد18161

الإثنين 27 جانفي 2020
العدد18160

العدد18160

الأحد 26 جانفي 2020
العدد18159

العدد18159

السبت 25 جانفي 2020