حسان حمّار لـ «الشعب»:

«الوفاق مدرسة كبيرة .. والأولوية للتكوين»

نبيلة بوقرين

أكد لنا رئيس وفاق سطيف حسان حمّار أنهم ينتهجون سياسة التكوين في الفريق و استغلال كل الأمور التي من شأنها أن تعود بالفائدة عليه في السنوات القادمة كان ذلك خلال تصريح خصّ به «الشعب».
 أرجع حمار ذلك إلى رغبتهم في أن يكون الفريق أكثر احترافية في المستقبل من خلال تجسيد كل الأمور المهمة على أرض الواقع وفي مقدمتها التكوين قوله: « في المستقبل يجب أن نركز كثيرا على تطبيق عدد كبير من المشاريع التي من شأنها أن تخدم الفريق ونتحرر من التبعية للممولين لكي نضع خارطة طريق للوفاق».
و أضاف محدثنا قائلا: «يكون ذلك من خلال الاستثمار في كل الأمور التي توجد بالفريق سواء في بيع الألبسة الرياضية الخاصة بالوفاق وكذا الرموز وغيرها لأننا محترفون و لدينا محل خاص بنا وسنضع العلامة الخاصة بالنادي للحد من نسبة المتاجرة بسلعنا من طرف أشخاص لا ينتمون للفريق .. وهذه العملية نشرف عليها رفقة كل  أعضاء المكتب المسير».
وواصل حمار في ذات السياق: «لدينا أيضا موقع خاص بالفريق ويلقى حاليا متابعة واسعة من الجميع، و من جهة أخرى بدأنا في الأشغال الخاصة بإنجاز خمسة ملاعب معشوشبة اصطناعيا من أجل جلب مداخيل من خلال كرائها لمختلف الأندية الراغبة في التحضير بسطيف وكل هذه الأمور ستجعلنا محترفين بدرجة أكبر».
 وكشف رئيس الوفاق على أنهم رفعوا من وتيرة التكوين داخل النادي خاصة بالنسبة للفئات الصغرى في قوله: « الوفاق مدرسة كبيرة في تكوين اللاعبين وحاليا هدفنا هو استغلال كل العناصر التي تتخرج من النادي من خلال وضع عقود طويلة المدى لا تقل عن 5 سنوات في كل الفئات بداية من الأصاغر وصولا إلى الأكابر بالتنسيق مع الأولياء بدليل أننا سمحنا لـ 13 لاعبا بالمشاركة في كأس العالم لأقل من 14 سنة».
 وأضاف حمّار قائلا: «من جهة أخرى، فإن كل أصناف وفاق سطيف تأهلت إلى الدور ربع النهائي من منافسة كأس الجزائر والأكابر هم في المربع الذهبي و كل ذلك ناتج عن سياسة العمل التي نتبعها من خلال تكاتف الجهود لأننا دائما نملك البدائل في كل الأصناف، لأننا غلقنا الباب أمام كل النوادي التي كانت تستفيد من الوفاق من دون أي ثمن، خاصة أننا منحنا الفرصة لكل الراغبين في التكوين لأننا وضعنا تسهيلات كبيرة أمام الأطفال للالتحاق بمدرستنا».
وأكد لنا محدثنا انه وضع فريقا يتكون من 400 طفل و لا وجود للمحسوبية أو غيرها من الأمور الأخرى بل الذي يكون يملك الإمكانيات يستطيع اللعب في قوله: «حددت مجموعة تتكون من 400 طفل بهدف تكوينهم في مدرسة الوفاق و لهذا وضعت منحة تقدر بـ 12.000 دينار للجميع لمساعدة كل الراغبين و الحمد لله العملية ناجحة إلى حد الآن من دون تضييع مشوارهم الرياضي وهم يستفيدون من دورات تكوينية».

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18162

العدد18162

الثلاثاء 28 جانفي 2020
العدد18161

العدد18161

الإثنين 27 جانفي 2020
العدد18160

العدد18160

الأحد 26 جانفي 2020
العدد18159

العدد18159

السبت 25 جانفي 2020